شاهد بفض رابعة: المعتصمون اقتحموا قسم مدينة نصر وأحرقوا سيارات الشرطة

شاهد بفض رابعة: المعتصمون اقتحموا قسم مدينة نصر وأحرقوا سيارات الشرطة محمد بديع في محاكمة فض اعتصام رابعة - صورة أرشيفية

بدأت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، منذ قليل نظر محاكمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان و738 متهمًا آخرين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "فض اعتصام رابعة العدوية".

وقال شاهد الإثبات، طاهر زايد مأمور قسم أول مدينة نصر، أن المتهمين قاموا باقتحام ديوان القسم وحرق سيارات الشرطة والمطافئ، وتم التصدي لهم والقبض عليهم، مشيرًا إلى أن المعتصمين هم من بادروا بإطلاق النار على قوات الأمن، مما أسفر عن استشهاد عدد من الضباط.

وبسؤال الشاهد عن الأسلحة التي استخدمها المتهمين قال إنه كانوا يحملونها من قبل الاعتصام وكانت عبارة عن أسلحة آلية وخرطوش، وتم ضبط المعتصمين في الفض ومعهم الأسلحة وتم تحرير محضر الضبط بمعرفتي شخصيًا.

يأتي في مقدمة المتهمين، كل من محمد بديع المرشد العام للجماعة، وعصام العريان، وعصام ماجد، وعبدالرحمن البر، وصفوت حجازي، ومحمد البلتاجي، وأسامة ياسين، وعصام سلطان، وباسم عودة، ووجدي غنيم، و"أسامة" نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، بالإضافة إلى المصور الصحفي محمود شوكان.

وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عدة، من بينها: تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية (ميدان هشام بركات حاليًا) وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد "مع سبق الإصرار "للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.