«القاهرة» تعلن نتيجة تقييم رؤساء الأحياء.. وعزل 4 مسؤولين بـ4 أحياء

«القاهرة» تعلن نتيجة تقييم رؤساء الأحياء.. وعزل 4 مسؤولين بـ4 أحياء

أعلن محافظ القاهرة عاطف عبدالحميد عن نتيجة تقييم رؤساء الأحياء عن الشهر الماضي، التي أسفرت عن فوز حي شرق مدينة نصر بالمركز الأول عن المنطقة الشرقية وحي المعادي عن المنطقة الجنوبية وحي شبرا عن المنطقة الشمالية وحي غرب القاهرة عن المنطقة الغربية.

وأكد المحافظ، خلال الاجتماع الدوري لرؤساء الأحياء اليوم، أن هناك مكافأة خاصة لمصطفى عبدالعزيز رئيس حي شرق مدينة نصر؛ نظراً لجهوده الملموسة في التصدي للإشغالات ورفع المخلفات بالحي والعمل على الإرتقاء بعدد من الميادين والشوارع به رغم كبر مساحة الحي، لافتا إلى قيام هشام الشريف وزير التنمية المحلية بتكريمه لجهوده في إحداث نقلة نوعية بالحي بناء على تقارير المتابعة التي تقوم بها الوزارة لرصد جهود رؤساء الأحياء في حل المشاكل وتفاعلهم مع المواطنين وتكثيف الحملات لإزالة المخالفات وغلق المقاهي غير المرخصة والمخالفة لاشتراطات الترخيص.

وأشار المحافظ إلى أهمية متابعة رؤساء الأحياء لمسئولي المربعات الموجودة بها، وأنه لا مجال للتسامح مع المقصرين وعزلهم من أماكنهم فوراً ونقلهم للعمل بالديوان، مؤكدًا أنه تم بعزل 4 من مسئولي المربعات بأحياء المطرية والساحل والبساتين ومصر القديمة؛ نظراً لسوء أدائهم وإهمالهم في الأعمال المنوطة بهم.

وأضاف المحافظ أن هناك تحسن نسبي في بعض المربعات لكنها لم ترقِ إلى المستوى الذي يرضى عنه المواطنون، مشيرا إلى أهمية متابعة رؤساء الأحياء لأعمال تطهير البالوعات والتأكيد على قيام اللجان المشكلة من هيئة النظافة والصرف الصحي والأحياء كل في نطاقه بتطهير كافة البالوعات وعملها بكفاءة استعداداً لاستقبال موسم الأمطار.

ولفت المحافظ إلى أن هناك تحسن ملحوظ في إلتزام المحلات والمنشآت العامة بتركيب الكاميرات ووضع صناديق القمامة أمام المحلات؛ حيث بلغ عدد المحلات الملتزمة بوضع صناديق القمامة 39 ألفًا و876 محلًا، مقابل 34 ألفًا و439 محلًا ملتزم بتركيب الكاميرا من إجمالي 51 ألفًا و174 تم رصدهم بعدد 761 شارعًا بالقاهرة.

وشدد المحافظ على رؤساء الأحياء بضرورة إلزام باقي المحلات والمنشآت العامة كالمدارس والكنائس والمساجد والمستشفيات والمباني الحكومية ومحطات الصرف الصحي والكهرباء، من تركيب الكاميرات للمراقبة الخارجية؛ نظراً لأهميتها في التعرف على الجناة في أي حادث إجرامي أو إرهابي.