إنهاء خصومة ثأرية بين أبناء العمومة بعائلة الكريمات بسوهاج

إنهاء خصومة ثأرية بين أبناء العمومة بعائلة الكريمات بسوهاج جانب من جلسة الصلح

اكد الدكتور أيمن عيدالمنعم محافظ سوهاج أهمية نبذ العنف والتطرف والابتعاد عن الخصومات والسعي دائما للمصالحات الثأرية والتفرغ للبناء والتنمية الشاملة التي نسعي إليها وتحقيق رؤية الرئيس السيسي مصر 2030 .

جاء ذلك فى الكلمة التى القها نيابة عنه اللواء عمرو عزمي سكرتير عام المحافظة خلال جلسة الصلح التى تمت اليوم بين ابناء العمومة اولاد حسنين واولاد عثمان ابو زيد من عائلة الكريمات بناحية الحاجر الجلاوية بمركز ساقلتة، بحضور اللواء عمر عبد العال مساعد وزير الداخلية مدير امن سوهاج، واللواء خالد الشاذلى مدير ادارة البحث الجنائى ، والنائب زكريا حسان عضو مجلس النواب عن مركز ساقلتة ، ولفيف من القيادات الامنية والتنفيذية ورجال الدين وعمد ومشايخ وكبار العائلات بالقرية والقرى المجاورة والذين حضروا للمشاركة فى مراسم جلسة الصلح.

وتوجه السكرتير العام بالشكر للعائلتين ولجنة المصالحات ورجال الامن ورجال الدين وكل من ساهم ولو بكلمة طيبة فى اتمام هذا الصلح داعيا الى طرح الخلافات ونبذ التعصب والتفرغ لبناء الوطن وتحقيق الاستقرار وضمان مستقبل افضل لابناءنا و ضرورة التعاون من اجل القضاء على ظاهرة الثأر بسوهاج واتمام باقى المصالحات بالمحافظة وتحقيق مبادرة سوهاج بلا خصومات ثأرية .

وأعلن عزمي عن مجموعة من الخدمات المقدمة لاهالى قرية الرياينة الحاجر كهدية لهم على اتمام الصلح حيث وافق المحافظ على انارة الطريق المؤدى الى مقابر القرية، وقريبا سيتم البدء فى رصف الطريق الداخلى من فاو وحتى المستعمرة، وجارى اتخاذ الاجراءات اللازمة لتخصيص قطعة ارض لاقامة مدرسة ثانوى لخدمة اهالى القرية.

وقامت عائلة اولاد عثمان ابو زيد بتقديم القودة لأولاد حسنين ،وأقسم الطرفان أمام الحضور على كتاب الله أنه صلحا ناهيا لخصومتهم كونهم أبناء عمومة وأبناء عائلة واحدة، وأنهم آثروا المصلحة العامة علي المصلحة الخاصة ، وتمت مراسم الصلح وسط فرحة غامرة من الأهالي والحضور .