عاصم الدسوقى: المذيعة مروج إبراهيم نتيجة طبيعية لانحطاط التعليم

عاصم الدسوقى: المذيعة مروج إبراهيم نتيجة طبيعية لانحطاط التعليم الدكتور عاصم الدسوقى

كتب أحمد منصور

قال المؤرخ الدكتور عاصم الدسوقى، إن مذيعة قناة سى بى سى إكسترا نتيجة طبيعة لانحطاط التعليم فى مصر، فهى تدير الحوار من ورقة مكتوبة، فليس لديها الوعى لما يتم التحدث عنه، فهى كانت تقرأ الأسئلة من ورقة يتم إعدادها لها، فى حين أن كان من الممكن أن تسأل من إجابتى، ولكن لضعف الوعى لا تفتح الحوار بطريقة أشمل.

وأوضح المؤرخ الكبير، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن مذيعة القناة كانت تقوم بإدارة الحوار بطريقة نمطية، وتخرج خارج النطاق أثناء الحوار، فكان عليها أن تذاكر من ستقوم بمحاورته وعلى الأقل تقرأ عن موضوع الحلقة، حتى تكون على علم بما يدار وتستطيع أن تخرج من الحلقة بشئ مفيد.

وأجاب المؤرخ عاصم الدسوقى عن سؤالنا عما دار بينه وبين مذيعة سى بى سى إكسترا عن الكاتب يوسف زيدان، قائلا: سألتنى عن يوسف زيدان وأجابتها بأنه يكتب فى كل حاجة، والتاريخ حقيقة ثابتة لا يمكن أن تتغير، فهناك التاريخ الرومانى واليونانى والحديث والقديم وغيرها من التخصصات، فعلى من يتحدث يجب أن يكون باحثً أو عالم، فلا يمكن لأى فرد التحدث فى تاريخ وأن يغيره، لافتا إلى أن المذيعة من الواضح انها كانت متعصبة لصالح يوسف زيدان.

يذكر أن إدارة قناة extra news قررت إيقاف المذيعة مروج إبراهيم عن العمل، بما يترتب على ذلك من عدم ظهورها على الشاشة وتحويلها للتحقيق بسبب خروجها عن قواعد مدونة السلوك المهنى التى تعتمدها القناة وتلتزم ببنودها، وذلك عقب الحلقة التى قدمتها من برنامج "ما وراء الحدث" أمس، والتى كان ضيفها أستاذ التاريخ المفكر والمؤرخ الدكتور عاصم دسوقى.