شاهد.. مواقف على الهواء تطيح بـ 6 مذيعات.. آخرهن مذيعة extra news

شاهد.. مواقف على الهواء تطيح بـ 6 مذيعات.. آخرهن مذيعة extra news مذيعة cbc مروج إبراهيم

ظاهرة أخطاء المذيعين والمذيعات على الهواء من الظواهر القديمة التي أدت في كثير من الأحيان إلى توقف المذيعين ورحيلهم عن العمل.. لكن في عالم السياسة لا يوجد مكان لـ"زلات اللسان" أو الأخطاء.

وترصد «بوابة الوفد الإلكترونية» بعض المواقف التي تسببت في رحيل 7 مذيعات عن العمل وترك القنوات التي يعملن بها، آخرها إيقاف مذيعة cbc مروج إبراهيم عن العمل وتحويلها للتحقيق بسبب المشادة التي وقعت بينها وبين المؤرخ الكبير الدكتور عصام الدسوقي، أمس الثلاثاء.

«فتاة المول»:

تسببت الفتاة المعروفة إعلاميًا بـ"فتاة المول" في وقف برنامج "صبايا الخير" الذي تقدمه الإعلامية ريهام سعيد، في شهر أكتوير 2015 وذلك بعدما عرضت الأخيرة صورًا شخصية لـ"فتاة المول".

وفي تصرف سريع من رجل الأعمال علاء الكحي مالك قناة النهار، أعلن أن شبكة تليفزيون النهار قررت تعليق إذاعة برنامج "صبايا الخير" وفتح تحقيق موسع بشأن الحلقة المثار بسببها الجدل.

السيد الرئيس مرسي:

أحال التلفزيون المصري، المذيعة منى شكر، للتحقيق بالشؤون القانونية، لوصفها الرئيس المعزول محمد مرسي بـ"السيد الرئيس" أثناء قراءة خبر، وهو ما وصفته المذيعة بعد ذلك بأنه "زلة لسان".

وأكد رئيس قطاع الأخبار بالتلفزيون المصري، إن المذيعة خرجت عن الإسكربت الخاص بخبر يتعلق بالرئيس المعزول محمد مرسي، ما استدعى إحالة المذيعة للتحقيق وإيقافها عن العمل.

وقف مذيعة التليفزيون المصري بسبب السيسي:

أصدر رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون، قرارًا بإيقاف المذيعة في القناة الثالثة "عزة الحناوي" عن العمل، وإحالتها للتحقيق، بسبب خروجها عن النص في برنامجها "أخبار القاهرة".

وتم تكليف الشؤون القانونية باتحاد الإذاعة والتليفزيون بالتحقيق مع الحناوي، بسبب خروجها عن النص، وإبداء رأيها ببرنامج خبري، وهو ما اعتبره الاتحاد خروجا عن الحيادية.

وكانت الحناوي وجهت رسالة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، بسبب انتشار الفساد في البلاد.

وقف مذيعة التحرير بسبب التحرش:

تسببت زلة لسان مها بهنسي، مذيعة قناة التحرير، حينما علقت على حادثة التحرش بالتحرير التي حدثت أثناء تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي، بقولها: "مبسوطين بقى خلي الشعب يهيص"، فاعتبر البعض أن تلك الجملة مجرد تبرير منها لتلك الأفعال، مؤكدين أنه تعبير غير موفق من قبل إعلامية في مكانتها، متخطية بذلك كل الأعراف المهنية، فوضعت المذيعة نهايتها الإعلامية في قناة "التحرير"، وتم إيقافها عن العمل.

اختفاء رنيا بدوي من على الشاشة:

أعلنت شبكة قنوات تليفزيون "ONTV"، فسخ تعاقدها مع الإعلامية رانيا بدوي، بعد حلقة واحدة من ظهورها مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج "كل يوم"، بسبب الإساءة التى وجهتها إلى وزيرة الاستثمار الدكتورة داليا خورشيد، بوصفها "أسوأ وزيرة استثمار في تاريخ مصر".

وتعرضت "بدوي"، لموجة من الهجوم الحاد، خلال الحلقة، من أساتذة وخبراء الإعلام، بسبب هجومها الحاد على وزيرة الاستثمار التى وصفتها بـ"أسوأ وزيرة في الحكومة".

إهانة شعب:
"اقتصاد المغرب يقوم على دعارة شعبها".. بتلك الكلمات سطرت الإعلامية أماني الخياط نهايتها مع قناة "أون تي في" بعدما شنت هجومًا على دولة المغرب دون سابق إنذار أو أعذار، وذلك حينما وصفت أن اقتصادها يقوم على الدعارة، فثار معظم رواد "فيس بوك" على الإعلامية، معتبرين ذلك إهانة في حق دولة المغرب، ما دفع أماني الخياط وإدارة قناتها بتوجيه الاعتذار لدولة المغرب وشعبها، وأبلغتها إدارة القناة بالاعتذار ووقفها عن العمل نهائيًا، إلا أنها عادت للعمل بعد بيع القناة لمالك جديد.

أخيرًا.. وقف مذيعة CBC Extra عن العمل:

أصدرت قناة CBC Extra بيانًا صحفيًا أعلنت فيه عن وقف المذيعة مروج إبراهيم، مقدمة برنامج "ما وراء الحدث".

وأوضح البيان أن سبب وقفها هو خروجها عن القواعد المحددة لها ممن قبل القناة وإساءتها لضيفها في حلقة يوم الثلاثاء 17 أكتوبر وهو أستاذ التاريخ المفكر والمؤرخ، دكتور عاصم دسوقي.

وتضمن بيان القناة الآتي: "قررت إدارة قناة extra news إيقاف المذيعة مروج إبراهيم عن العمل بما يترتب على ذلك من عدم ظهورها على الشاشة وتحويلها للتحقيق، بسبب خروجها عن قواعد مدونة السلوك المهني التي تعتمدها القناة وتلتزم ببنودها، حيث إنها أساءت إدارة الحوار ولم تلتزم الأسلوب اللائق في التعامل مع ضيف البرنامج، ولم تراع مقتضيات ومعايير الأداء المهني وأنهت الحوار بشكل يسئ بشدة للقناة قبل أن يكون تجاوزًا مرفوضًا في حق الضيف الكبير.

وتواصلت إدارة القناة مع الدكتور عاصم دسوقي وقدمت له اعتذارًا عن أي إساءة في حقه راجية قبوله، ومؤكدة أن الدكتور عاصم يمثل بالنسبة لها وللرأي العام المصري والعربي كله قيمة علمية ووطنية كبيرة وأنها لا تقبل أي مساس بمكانته، وأن ظهوره على شاشتها تقدير لهذه الشاشة تعلم قيمته جيدًا، وأنها ستتخذ الإجراءات الواجبة رفعا لأي إساءة في حقه واحتراما من القناة لاسمها ولمعاييرها المهنية ولجمهور مشاهديها".