وزير التعليم يعلن أحدث تطورات وضع ملف المدارس المصرية اليابانية

وزير التعليم يعلن أحدث تطورات وضع ملف المدارس المصرية اليابانية وزير التربية والتعليم

أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن موضوع الشراكة المصرية اليابانية تم إعلانه أثناء زيارة الرئيس لليابان فبراير 2016، مشيرا إلى أن الوزارة نفذت التوجيهات الخاصة بها بعدها في 2017 أي بعد عام.

وأضاف شوقي، خلال مؤتمر صحفي بمقر الوزارة، أنه بخصوص الشراكة مع حكومة اليابان وهيئة الجايكا، فالجانب الياباني منح مصر قرضا بشروط ميسرة على 30 سنة إلى جانب منح لتدريب المعلمين والدعم الفني، وأنه كانت هناك مقابلة مع الرئيس أمس، وتم التحدث فيها عن رؤية تطوير التعليم ، مشيرا إلى أن الرئيس مهتم بتحسين جودة التعليم في مصر بشكل متكامل ومحسوب.

وقال، إن الرئيس اهتم بالتحدث خلال اللقاء عن المدارس اليابانية، مشيرا إلى أن الرئيس درس الوضع الحالي لنظام قبول التلاميذ والمعلمين في المدارس اليابانية، مؤكدا أن الرئيس يرى أن مشروع المدارس اليابانية يستحق أن يظهر بشكل أفضل ويبدأ بداية قوية بلا أي أخطاء.

أوضح الوزير، أن الرئيس أوصى بعدم البدء في التجربة اليابانية قبل الوصول للمستوى المطلوب، وعدم بدء الدراسة بالمدارس اليابانية يوم الأحد المقبل، وسيتم الوصول لدرجة أعلى من الشفافية في اختيار الطلاب والمعلمين.

وذكر: "لم نحدد حتى الآن إن كنا سنؤجل الدراسة لتبدأ في الفصل الدراسي الثاني، ولكن أفضل لنا أن نتأخر في تشغيل المدارس لكي نبدأ بداية قوية".