البابا تواضروس ينعى الشهداء.. ويؤكد: متضامنون مع الدولة ضد الإرهاب

البابا تواضروس ينعى الشهداء.. ويؤكد: متضامنون مع الدولة ضد الإرهاب البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

سارة علام

أدانت الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية وعلى رأسها قداسة البابا تواضروس الثانى الهجوم الإرهابي الذي طال اليوم عددًا من رجال الشرطة المصرية بطريق الواحات البحرية.

ونعت الكنيسة فى بيان صحفى، منذ قليل، شهداء الوطن الأبرار من رجال مصر البواسل، مضيفة: "نصلي إلى الله لكي يهب أسر الشهداء الصبر والتعزية ويمنح المصابين نعمة الشفاء".

وأعلنت الكنيسة عن تضامنها الكامل مع كافة مؤسسات الدولة في مواجهة الإرهاب، متابعة: "سنظل دومًا مساندين لكل الجهود والتضحيات التي تبذلها قوات الجيش المصرى الصامد والشرطة الباسلة في حربهم العادلة ضد الإرهاب وقوى الشر التى تستهدف مقدرات الوطن".

وفى سياق متصل، نعى بطريرك الاقباط الكاثوليك الأنبا إبراهيم اسحق، شهداء الوطن من رجال الشرطة الذين استشهدوا بمنطقة صحراء الواحات في مواجهة الإرهاب الأسود، داعيًا للشهداء الرحمة والمغفرة ولأهلهم الصبر والتعزية وللمصابين الشفاء العاجل.