نقل ظاهرة تعامد الشمس على تمثال الملك رمسيس على الهواء مباشرة

نقل ظاهرة تعامد الشمس على تمثال الملك رمسيس على الهواء مباشرة

أنهت محافظة أسوان كافة استعداداتها لتنظيم الحدث العالمي لظاهرة تعامد الشمس على تمثال الملك رمسيس الثاني بمعبده الكبير بمدينة أبوسمبل السياحية جنوب أسوان، صباح الأحد، مع إشراقة أول شعاع شمس في الظاهرة الفلكية الأبرز على مستوى العالم، والتي تستمر منذ قرابة 33 قرنا، إذ تتعامد الشمس داخل قدس الأقداس بمعبد رمسيس الثاني على وجه التمثال لمدة تستغرق 20 دقيقة.

وقال مدير عام آثار أبوسمبل بأسوان، حسام عبود، إن وزارة الآثار ومنطقة آثار أبو سمبل أنهيا كافة الاستعدادات الخاصة باستقبال الحدث الهام، حيث من المتوقع أن يشاهده قرابة الألفي سائح وعشرات المصريين، يتقدمهم وزيرا الآثار الدكتور خالد العناني والثقافة حلمي النمنم ومحافظ أسوان مجدي حجازي ومسئولو وزارات الآثار والثقافة والسياحة ومحافظ أسوان.

وأضاف أنه سيتم نقل هذا الحدث الفريد عالميا عبر شاشات عرض ضخمة سيتم وضعها أمام ساحة المعبد ليشاهدها العالم أجمع بالتزامن مع نفس توقيت حدوثها ومشاهدتها في مصر.

وكان محافظ أسوان مجدي حجازي قد قرر في وقت سابق بالتشاور مع وزراء الآثار والثقافة الذين وصلوا مدينة أبوسمبل اليوم إلغاء كافة مظاهر الاحتفالات الفنية بظاهرة تعامد الشمس على تمثال الملك رمسيس الثاني بمعبده الكبير بمدينة أبوسمبل السياحية، وإلغاء افتتاح قصر ثقافة أبو سمبل، تضامنًا مع شهداء الشرطة البواسل، حيث سيقتصر الاحتفال على مشاهدة الظاهرة الفلكية فقط.