حمدى الكنيسى عن ظهور أحمد موسى: لم نجد أحدا فى القناة يتسلم إخطار الوقف

حمدى الكنيسى عن ظهور أحمد موسى: لم نجد أحدا فى القناة يتسلم إخطار الوقف حمدى الكنيسى نقيب الإعلاميين

كتب مصطفى السيد

عَلَّقَ حمدى الكنيسى، نقيب الإعلاميين، على ظهور الإعلامى أحمد موسى فى برنامجه "على مسئوليتى" اليوم الأحد، بعد قرار إيقافه من النقابة، قائلاً: "أولاً قول أحمد موسى إن الخطأ غير مقصود حقيقى، لأنه لا يمكن أن يكون تعمد إذاعة هذا الفيديو لما يحمله من إساءة لمصر كلها".

وأضاف "الكنيسى" فى تصريحاتٍ لـ"اليوم السابع"، أن الخطأ المهنى الذى وقع فيه أحمد موسى هو عدم الدقة وعدم التأكد من صحة التسجيل قبل إذاعته، وانتظار التحقيقات حوله.

وعن ظهور "موسى" على الشاشة اليوم مجددًا فى برنامجه قال "الكنيسى": "بسبب عدم وجود أحد بالقناة ليتسلم إخطار النقابة، والسبب الثانى أن مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى للإعلام صرح أنه لا داعى للعقاب، بينما النقابة هى الجهة الوحيدة التى لها الحق فى متابعة ومعاقبة الإعلاميين بحكم القانون".

وأشار إلى أن مسئولية أى نقابة الحفاظ على المهنة ومتابعة ومحاسبة من يخطئ، موضحا أن حاتم زكريا عضو المجلس الأعلى لتنظم الإعلام أعلن أن من حق نقابة الإعلاميين اتخاذ الموقف المناسب بشأن أخطاء الإعلاميين، مضيفا أن مكرم محمد أحمد، أحال  للنقابة مخالفات لبعض الإعلاميين لاتخاذ إجراءات بشأنها.

وقال "الكنيسى" إن نقابة الإعلاميين ستخطر المجلس الأعلى للإعلام لاتخاذ إجراء ضد القناة، لأن المجلس هو المعنى بمحاسبة المؤسسات الإعلامية، مضيفًا: "إذا لم تلتزم، فلدينا سلسة من الإجراءات والعقوبات التصاعدية ضد أى إعلامى لا يلتزم بقرار النقابة، والإجراءات تبدأ بالتحذير والإنذار ثم الإيقاف لمدة 6 أشهر، وصولا للشطب نهائيا من ممارسة العمل الإعلامى، متابعًا: "نتمنى ألا يحدث ذلك مع أحمد موسى".

وكان الإعلامى أحمد موسى قد قال فى حلقته اليوم "إن الخطأ وارد فى إذاعته لتسريبات حول حادث الواحات الإرهابى، ولكنه لا يمكن أن يكون مقصودا"، جاء هذا خلال ظهوره فى برنامجه "على مسئوليتى"، الذى كان قد صدر قرار من اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين بوقفه لحين انتهاء التحقيقات.