استنفار أمنى بالمطار استعدادا لمغادرة الرئيس السيسي إلى باريس

استنفار أمنى بالمطار استعدادا لمغادرة الرئيس السيسي إلى باريس الرئيس عبد الفتاح السيسي

كتب محمد طنطاوى

أعلنت سلطات مطار القاهرة الدولى، حالة الاستنفار القصوى فى كافة القطاعات والإدارات العاملة، استعدادًا لمغادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى باريس ولقائه بنظيره الفرنسى إيمانويل ماكرون.

وانتشرت عناصر التأمين على طول مافة الطرق المؤدية من وإلى المطار وفتحت الصالة الرئاسية أبوابها وتم تمشيط محيطها بواسطة سيارات الكشف عن المفرقعات والكلاب البوليسية المدربة.

ومن المقرر أن يبدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي، زيارة إلى فرنسا وتستمر حتى الخميس المقبل، يلتقى خلالها نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث يبحث الرئيسان تعزيز التعاون الثنائى، والمصالح المشتركة.

وأعلن قصر الإليزيه، أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيستقبل الثلاثاء الرئيس السيسي، وأن الرئيسين سيجتمعان على غداء عمل فى أول لقاء بينهما، لتناول القضايا ذات الاهتمام المشترك ومنها الأزمات الإقليمية ومكافحة الإرهاب.

ووفقا لمعلومات أولية، فإن جدول الزيارة سيكون عامرا باللقاءات، حيث من المقرر أن يلتقى الرئيس عبد الفتاح السيسى عددا من المستثمرين فى فرنسا، لبحث سبل تعزيز الاستثمارات فى مصر، إضافة إلى لقاءات أخرى لبحث التعاون الاقتصادى والتجارى والعلمى.