مرصد الإسلاموفوبيا يرحب بموافقة أسبانيا على تدريس الإسلام فى مدارسها

مرصد الإسلاموفوبيا يرحب بموافقة أسبانيا على تدريس الإسلام فى مدارسها دار الإفتاء المصرية

كتب لؤى على

رحب مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية بموافقة أسبانيا على تدريس الإسلام فى مدارسها، حيث أعلنت وزارة التعليم فى أسبانيا أنه بدءًا من العام المقبل سيتم تدريس الإسلام فى المدارس، بعدما وصلت نسبة الطلاب المسلمين فى المدارس إلى 6.6% من إجمالى عددالطلاب، ما يجعل تدريس الإسلام أمرًا إلزاميًّا فى المراكز التعليمية على قدم المساواة مع زملائهم الكاثوليك.

وأضاف المرصد أنه رغم مرور 25 عامًا على اتفاقية التعاون بين الدولة الأسبانية والمنظمات الإسلامية فى البلاد، وفقًا لصحيفة "لافانتي" الأسبانية، التى كان من بينها تدريس الإسلام فى المدارس، إلا أن الحكومة الأسبانية قررت تطبيقها لزيادة عدد الطلاب المسلمين، خاصة فى الأندلس وأراجون وجزر الكنارى وإقليم الباسك.

وبحسب الصحيفة فإن الحكومة ستجتمع مع ممثلى المجتمع الإسلامى لمناقشة هذا الأمر، وكيفية تطبيقه، بعد الاجتماع مع ممثلى المجتمع الإسلامى فى فالينسيا، الذى شارك فيه مندوب الاتحاد الأوروبى والأمين المستقل للتعليم.

وأوضحت الصحيفة أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على تطوير العمل التجريبى فى الفترة من 2018 حتى 2019، بالمراكز التعليمية التى يوجد بها عدد كبير من الطلاب المسلمين.

ودعا المرصد إلى دعم تدريس الإسلام فى المدارس الأسبانية لتحصين الشباب المسلم فى أسبانيا من محاولات التنظيمات الإرهابية تجنيده، من خلال توفير المناهج الوسطية والمعلمين الأكفاء المعتدلين.