اينشتاين منح ساعى بريد نظرية السعادة بدل البقشيش وباعها حفيده بـ1.5 مليون دولار

اينشتاين منح ساعى بريد نظرية السعادة بدل البقشيش وباعها حفيده بـ1.5 مليون دولار ألبرت أينشتاين

كتبت رباب فتحى

قالت هيئة الإذاعة البريطانية BBC، إن ورقتين كتب عليهما ألبرت أينشتاين بخط يده نظريته عن السعادة وأعطاهما لساعى بريد فى طوكيو عام 1922 بدلا من منحه بقشيشا، تم بيعهما فى القدس المحتلة مقابل 1.56 مليون دولار.

وأضافت بى بى سى، أن أينشتاين، عالم الفيزياء ألمانى المولد الحائز على جائزة نوبل قال لساعى البريد إنه أن كان محظوظا، فإن هذه الورقة قد تكون قيمة.

وعندما دخل ساعى البريد إلى غرفته لتوصيل طرد، لم يكن لدى أينشتاين أى نقود ليمنحها له كبقشيش. وكان أينشتاين آنذاك قد علم أنه فاز بجائزة نوبل فى الفيزياء، وكان فى اليابان لجولة من المحاضرات، بحسب بى بى سى.

وبدلا من النقود، منح أينشتاين ساعى البريد مذكرة موقعة، مستخدما ورق فندق إمبريال هوتل فى طوكيو، كتب عليها جملة واحدة بالألمانية "حياة هادئة متواضعة تجلب سعادة أكبر من السعى وراء النجاح والقلق الدائم الذى يأتى معه".

وكتب أينشتاين فى مذكرة كتبت فى الوقت ذاته "عندما توجد عزيمة، توجد وسيلة لتحقيق ما تصبو إليه".

وبيعت تلك المذكرة بـ 240 ألف دولار، حسبما قالت دار وينر للمزادات. ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن متحدث باسم دار المزادات قوله "كان هذا الرقم قياسيا بالنسبة لوثيقة تباع فى مزاد فى إسرائيل".

وأشارت الصحيفة، إلى أن المزاد على الورقتين بدأ بـ2000 دولار لينتهى برقم غير متوقع على الإطلاق وهو 1.56 مليون دولار.

وقالت دار المزادات، أن المبلغ الذى بيعت به المذكرتان كان أعلى بكثير من التقديرات، لافتة إلى أن المشترى أوروبى يفضل البقاء مجهول الهوية. ويعتقد أن البائع هو ابن شقيق ساعى البريد.