بالفيديو.. إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتى الصوالح وأيوب بسوهاج

بالفيديو.. إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتى الصوالح وأيوب بسوهاج جانب من إنهاء الخصومة الثأرية

سوهاج محمود مقبول

أنهت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج الخصومة الثأرية رقم 1 لسنة 2007 بمركز شرطة دار السلام فى واقعة المحضرين رقمى 9662 جنح المركز لسنة 2007، 1128 إدارى المركز لسنة 2014، بين بعض أفراد عائلتى الصوالح وأيوب بناحية البلابيش المستجدة دائرة المركز والناجم عنهما مقتل ماهر المصرى عبد الرحيم 46 سنة مزارع وإصابة الجرو حمدون أحمد فضل 46 سنة عامل ينتميان للعائلة الأولى وأتهم فى ذلك كمال بشير أبو الوفا 32 سنة حاصل على ليسانس لغة عربية خلاف حربى صفوت محمد سن 26 سنة عامل ينتميان للعائلة الثانية.

حضر صلح اليوم الدكتور أيمن عبدالمنعم محافظ سوهاج واللواء أحمد عبدالغفار مساعد الوزير لوسط الصعيد واللواء عمر عبدالعال مساعد الوزير مدير أمن سوهاج واللواء خالد الشاذلى مدير إدارة المباحث الجنائية والمستشار العسكرى للمحافظة ورئيس مكتب المخابرات الحربية والعميد منتصر عبدالنعيم رئيس فرع الأمن العام وأكثر من 4000 من أهالى القرية والقرى المجاورة ورجال الدين الإسلامى والمسيحى وأعضاء مجلس النواب.

وقام محمد بشير أبو الوفا 40 سنة مدرس شقيق المتهم الأول بتقديم القودة ( الكفن ) للمدعو شوقى المصرى عبد الرحيم 47 سنة تاجر مواد غذائية شقيق المجنى عليها وتم القسم على كتاب الله أن يكون صلحاً جدياً وناهياً للنزاع القائم بينهما.

وعلى هامش الصلح قال الدكتور أيمن عبدالمنعم محافظ سوهاج أن تحقيق الأمن والاستقرار بين العائلات المصرية ‏هدف نسعى إليه من خلال لجنة المصالحات لوقف النزاعات ‏التى لا تجلب إلا الدمار والخراب وحذر فى كلمته من دعاة الفتنة الذين يعملون على تدمير الأسر ‏والعائلات وشدد على أن من يتخذ الثأر مسيرة له فهو خاسر ‏ومن استطاع أن يقهر نفسه وشيطانه فهو الإنسان القوى مؤكدًا أن ‏التنمية لن تتم فى مصر إلا عن طريق وجود الأمن والأمان ومن هنا تنطلق التنمية الحقيقة.

ومن جانبه قال اللواء عمر عبدالعال مساعد الوزير مدير أمن سوهاج، أن لدينا خطة طموحة للقضاء على عادة الثأر ونزيف الدماء موضحًا أننا لن نترك خصومة ثأرية موجودة إلا ونسعى وراءها ونقرب وجهات النظر بين أطرافها حتى نصل إلى الاتفاق على إتمام الصلح بينهما، وأن مبادرة سوهاج خالية من الثأر هى كانت نقطة الانطلاق لإرساء قواعد السلام والمحبة على مستوى المحافظة، من أجل السلام والأمن المجتمعى وأتمنى تطبيقها بكافة محافظات مصر حتى يعم السلام، وسوهاج أصبحت مثلاً يحتذى به فى عمليات إنهاء الخصومات.