“أمن أسيوط” ينهي خصومة ثأرية بين أبناء عمومة بقرية مسرع

“أمن أسيوط” ينهي خصومة ثأرية بين أبناء عمومة بقرية مسرع

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسيوط اليوم الخميس بالتنسيق مع لجان مصالحات بيت العائلة بأسيوط فى عقد جلسة صلح عرفية وإنهاء خصومة ثأرية بين أبناء العمومة بقرية مسرع التابعة لمركز أسيوط.

جاء ذلك بحضور مساعد مدير الأمن اللواء عصام أبو شقة والعقيد صلاح مشعال مأمور مركز أسيوط والمهندس نبيل الطيبي رئيس مركز ومدينة أسيوط والعقيد أشرف سعد مفتش مباحث المركز وقيادات لجنة مصالحات بيت العائلة المصرية برئاسة الشيخ علي أبو الحسن, والقمص متياس راعي كنيسة قرية مسرع ومجدي كريم المستشار القانوني لبيت العائلة.

تم عقد جلسة الصلح وسط حضور الآلاف من أهالي قرى مركز أسيوط, ووقف الحاضرون دقيقة حدادا على شهداء مصر من رجال الجيش والشرطة الأوفياء, والقتلي بصراعات الفتن بين عائلات الصعيد.

وقال وكيل لجنة المصالحات ومنسق عام الصلح الدكتور أحمد ماهر إن الصلح يعد الأول من نوعه الذي جرى على مدار شهرين منذ واقعة القتل بعد جلسات اللجنة وتبني ضباط مباحث المركز تقريب وجهات النظر بين أبناء العمومة.

وترجع أحداث الواقعة إلى وقوع مشاجرة بين أبناء العمومة من عائلة سليمان بقرية مسرع مركز أسيوط, وسقط على إثرها أحد شباب عائلة عبد العال فراج منذ شهرين.