روسيا تدرس التقرير الأممى الجديد بشأن استخدام السلاح الكيميائى بسوريا

روسيا تدرس التقرير الأممى الجديد بشأن استخدام السلاح الكيميائى بسوريا الرئيس الروسى فلاديمير بوتين

أ ش أ

أعلنت ممثلية روسيا الدائمة لدى الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن موسكو تدرس التقرير الجديد لخبراء الأمم المتحدة، ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، حول الهجمات الكيميائية فى سوريا.

وقال الناطق الصحفى للممثلية فيودور سترجيجوفسكى - وفقا لقناة ( روسيا اليوم ) - "بدأنا دراسة دقيقة للوثيقة التى تحمل طابعا تقنيا شاملا.. ومن الضرورى إجراء دراسة كهذه بالاستعانة بخبراء من مختلف المؤسسات".

ويأتى هذا التصريح بعد أن قدمت آلية التحقيق المشتركة، التى شكلتها الأمم المتحدة، ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، تقريرا لمجلس الأمن الدولى مساء أمس ، تضمن نتائج التحقيق فى إطلاق غاز السارين على بلدة خان شيخون السورية فى 4 أبريل الماضي، واستخدام غاز الخردل فى بلدة أم حوش فى 15 و16 سبتمبر عام 2016.

وكان التقرير أشار إلى أن مجموعة الخبراء مقتنعة بأن الجمهورية العربية السورية، مسؤولة عن استخدام غاز السارين فى "خان شيخون" بمحافظة إدلب، كما حمل التقرير تنظيم داعش المسؤولية عن استخدام غاز الخردل فى "أم حوش".