المشاركون بمعرض المصنوعات اليدوية لوزارة المالية يشيدون بآلياته لتسويق منتجات الحرف التراثية

المشاركون بمعرض المصنوعات اليدوية لوزارة المالية يشيدون بآلياته لتسويق منتجات الحرف التراثية جانب من المعرض

كتب - أحمد يعقوب

شهد المعرض السابع  للمصنوعات اليدوية والحرفية والمنتجات الزراعية للمدن الحدودية بوزارة المالية والذى أقيم تحت رعاية عمرو الجارحى وزير المالية وبالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة رواجا كبيرا وإقبالا من العاملين بأبراج وزارتى المالية والتجارة على كافة المنتجات المعروضة وان هذه المنتجات تمثل فخر الصناعة المصرية وتبعث رسالة للخارج بجودة المنتج المصرى.

وفى جولة مع العارضين بالمعرض حول أهمية انعقاده المستمر بأبراج وزارتى المالية والتجارة، أكد على عبد الحليم مدير وحدة النسيج اليدوي  بأخميم والمتخصص فى صناعات النسيج اليدوى مثل الكليم والسجاد أن تراجع الحركة السياحية لجنوب مصر أثرت سلبا على أوضاع الصناعات الحرفية التى تعتمد على السياحة الوافدة لتسويق منتجاتها، مشيرا إلى أن المعارض الداخلية تعوض هذا التأثير حيث تمثل فرصة لتعريف المجتمع بالمنتجات الحرفية مشيرا إلى أن هناك إقبال من المواطنين على شراء منتجات أخميم  بالاضافة إلى منتجات الملح الصخرى والتى تمتص الطاقة السلبية فى المكان ، مشيرا إلى أن هذه هى المشاركة السابعة له فى المعرض.

أما ليلى دهب عضو جمعية تكنولوجيا المعلومات بأسوان وهى مدربة أعمال التريكو اليدوية للمرأة المعيلة والفتيات حديثى السن قالت أنها تشارك دائما في هذه المعارض وهي فرصة جيدة لتسويق منتجاتها من مشغولات التريكو والكروشيه والعطارة ، مؤكدة ان هناك اقبال كبير من العاملين بوزارة المالية والجهات التابعة لها.

ومن جانبه أشار محمد الخولى من الاسكندرية الذى يحرص على المشاركة المستمرة ، مؤكدا أنها المرة الرابعة الذى يشارك فى هذا المعرض الذى يعد نافذة لتسويق المنتجات  الجديدة من الجلود الطبيعية المصنوعة يدويا وأن 90% من منتجاته يقوم بتصديرها من خلال إحدى الجمعيات المصدرة وتصل منتجاته إلى ألمانيا وهولندا وكذلك لبعض الدول العربية.

كما أشار يحيى زكريا من جمعية مرسى مطروح من سيوة أنه يشارك للمرة الأولى فى هذا المعرض بمنتجات غذائية مثل زيت الزيتون والتمور وأن المعرض فرصة جيدة لبيع منتجاته وتحقيق مصدر دخل خاص به مشيرا إلى أن هناك إقبالا من العاملين بأبراج وزارتى المالية والتجارة على كافة المنتجات المعروضة.

وفى هذا السياق تقول فاطمة سيف النصر من الاسكندرية أنها تشارك للمرة الخامسة فى المعرض بمنتجات قطنية وتطريز يدوى مثل المفارش و الملابس وأن المشكلة تنحصر فى تسويق المنتجات الخاصة بها لذلك تعتمد فى التسويق على هذا المعرض ومثله من المعارض الأخرى.

ويؤكد سعد الغزالى من  قنا الذي يشارك للمرة السادسة من خلال تنسيق هيئة تنشيط السياحة مع وزارة المالية ان منتجاتنا جيدة ومتميزة وتحاكي البيئة المصرية حيث ان المنتجات عبارة عن مصنوعات خشبية و جلود طبيعية وفخار وانه يمتلك اكثر من ورشة لتصنيع هذه المنتجات ، مشيرا الى انه يسوق منتجاته الى المتحف البريطانى والمتاحف فى الدول الاوروبية الاخرى ، وانه يمتلك ايضا موقع الكترونى لبيع منتجاته من خلال الموقع وشارك فى معارض اخرى تمت اقامتها فى المعادى والغردقة مطالبا بالاهتمام بالحرف التراثية.

وقال أحمد محمود من أسوان أن هذه هى المشاركة السابعة له فى المعرض مؤكدا على أهمية هذه المعارض التى تأتى إلى الموظفين فى مكان عملهم وبالتالى تكون فرص التسويق كبيرة وتتمثل منتجاته فى المصنوعات اليدوية من مشغولات حرفية وشنط و اكسسوارات بالاضافة إلى التوابل والعطور ويشيد بجهود وزارة المالية و هيئة تنشيط السياحة التى تسعى لاستمرار إقامة هذا المعرض.

جدير بالذكر أن هذا المعرض يعد ضمن سلسلة من المعارض يتم تنظيمها باستمرار وشكل دورى بمقار الوزارات والهيئات العامة إيمانا من الدولة المصرية والحكومة بضرورة تشجيع المصنوعات المصرية الصغيرة و متوسطة الصغر وإيجاد منافذ لترويج منتجات أهالى المدن والمناطق الحدودية خاصة المنتجات التراثية والحرف اليدوية.