بالصور.. 75 دقيقة.. الاهلى يفتقد اللمسة الأخيرة لتسجيل هدف ثان والوداد يفرض التعادل

بالصور.. 75 دقيقة.. الاهلى يفتقد اللمسة الأخيرة لتسجيل هدف ثان والوداد يفرض التعادل الاهلى والوداد

كتب فتحى الشافعى - تصوير حسن محمد وكريم عبد العزيز

بعد مرور 75 دقيقة من مباراة الاهلى والوداد المغربى المُقامة حالياً باستاد برج العرب فى ذهاب نهائى بطولة دورى أبطال أفريقيا، والنتيجة ما زالت هي التعادل بهدف لكل فريق، حيث أحرز هدف الأحمر مؤمن زكريا فى الدقيقة الثانية، فيما تعادل الوداد عن طريق أشرف بنشرقى فى الدقيقة 16.

بداية رائعة من جانب الأهلى الذى نجح فى تسجيل هدف مُبكر فى الدقيقة الثانية بعد هجمة حمراء ومرر عبد الله السعيد كرة رائعة إلى مؤمن زكريا، الذى سجل بيسراه على يمين حارس الوداد.

لم يهدأ الأهلى بعد هدف مؤمن زكريا وواصل السيطرة الهجومية، وكاد أزارو يُسجل هدفاً ثانياً فى الدقيقة السادسة بعدما استلم كرة رائعة، لكنه ارتبك وأطاح بالكرة بعيداً عن الشباك المغربية.

بمرور الوقت نشط أداء الضيوف لكن على استحياء وتعامل دفاع الأهلى بشكل جيد مع هجمات الوداد المُتباعدة، وأهدر عبد الله السعيد فرصة تسجيل هدف ثان للأهلى بعدما تلقى تمريرة رائعة من مؤمن زكريا.

ومن هجمة مرتدة نجح الضيوف فى تسجيل هدف التعادل فى الدقيقة 16 عن طريق أشرف بن شرقى، الذى تلقى تمريرة عرضية من محمد أونجم من جهة اليمين، حولها أشرف بنشرقى برأسية مرت على يمين شريف إكرامى وسط فشل إكرامى وسعد سمير فى التعامل مع اللاعب المغربي.

وخرج محمد أونجم للإصابة وشارك عبد العظيم خضروف بدلا منه، وشكّلت الهجمات المرتدة للوداد خطورة واضحة على مرمى شريف إكرامى، وواصل وليد أزارو سلسلة إهدار الفرص مُجدداً.

سيطر العنف على مجريات اللقاء إلى حد ما، ولم يحتسب الحكم أكثر من ضربة حرة غير مُباشرة للاعبين الاهلى بسبب خشونة لاعبى الوداد. وحاول الاهلى التسجيل فى الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لكن دون جدوى، لينتهى هذا الشوط بالتعادل بهدف لهدف.

الشوط الثاني

دفع حسام البدرى المدير الفنى للأهلى، بوليد سليمان صانع ألعاب الفريق بدلا من النيجيرى أجاى، فى أول تغيير للفريق الأحمر أمام الوداد المغربى، فى الدقيقة 63 من عمر المباراة المُقامة حالياً باستاد برج العرب فى ذهاب نهائى بطولة دورى أبطال أفريقيا، وانتهى الشوط الأول بتعادل الفريقين بهدف لكل فريق، حيث أحرز هدف الأحمر مؤمن زكريا فى الدقيقة الثانية، فيما تعادل الوداد عن طريق أشرف بنشرقى فى الدقيقة 16.

بداية رائعة من جانب الأهلى الذى نجح فى تسجيل هدف مُبكر فى الدقيقة الثانية بعد هجمة حمراء ومرر عبد الله السعيد كرة رائعة إلى مؤمن زكريا، الذى سجل بيسراه على يمين حارس الوداد.

لم يهدأ الأهلى بعد هدف مؤمن زكريا وواصل السيطرة الهجومية، وكاد أزارو يُسجل هدفاً ثانياً فى الدقيقة السادسة بعدما استلم كرة رائعة، لكنه ارتبك وأطاح بالكرة بعيداً عن الشباك المغربية.

بمرور الوقت نشط أداء الضيوف لكن على استحياء وتعامل دفاع الأهلى بشكل جيد مع هجمات الوداد المُتباعدة، وأهدر عبد الله السعيد فرصة تسجيل هدف ثان للأهلى بعدما تلقى تمريرة رائعة من مؤمن زكريا.

ومن هجمة مرتدة نجح الضيوف فى تسجيل هدف التعادل فى الدقيقة 16 عن طريق أشرف بن شرقى، الذى تلقى تمريرة عرضية من محمد أونجم من جهة اليمين، حولها أشرف بنشرقى برأسية مرت على يمين شريف إكرامى وسط فشل إكرامى وسعد سمير فى التعامل مع اللاعب المغربي.

وخرج محمد أونجم للإصابة وشارك عبد العظيم خضروف بدلا منه، وشكّلت الهجمات المرتدة للوداد خطورة واضحة على مرمى شريف إكرامى، وواصل وليد أزارو سلسلة إهدار الفرص مُجدداً.

سيطر العنف على مجريات اللقاء إلى حد ما، ولم يحتسب الحكم أكثر من ضربة حرة غير مُباشرة للاعبين الاهلى بسبب خشونة لاعبى الوداد. وحاول الاهلى التسجيل فى الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لكن دون جدوى، لينتهى هذا الشوط بالتعادل بهدف لهدف.

الشوط الثاني

بداية حذرة من الاهلى مع إنطلاقة الشوط الثانى، وقاد إسماعيل الحداد هجمة مرتدة خطرة للضيوف لكن محمد نجيب تدخل فى الوقت المناسب وأنقذ الموقف، وضغط الأهلى بجميع خطوطه وأهدر مؤمن زكريا وأزرو فرصاً للتسجيل.

ولعب عمرو السولية كرة عرضية جيدة وصلت الى أزارو الذى مررها رائعة الى مؤمن زكريا، الذى سدد كرة سيئة ارتدت من الدفاع لتجد أجاى لكن الأخير سدد كرة أبعدها دفاع الضيوف.

ونال صلاح سعيدى بطاقة صفراء للخشونة مع رامى ربيعة فى الدقيقة 62، وشارك وليد سليمان فى الدقيقة 63 بدلا من أجاى.

وساهم وليد سليمان فى زيادة النزعة الهجومية للمارد الأحمر لكن "اللسمة الأخيرة" حالت دون ترجمة سيطرة الأهلى لأهداف، فيما كانت الهجمات المرتدة للضيوف تُمثل خطورة واضحة على مرمى الاهلي.