الأموال العامة تضبط مسئولين بمستشفى العجوزة العام اختلسا 92 ألف جنيه

الأموال العامة تضبط مسئولين بمستشفى العجوزة العام اختلسا 92 ألف جنيه حبس - أرشيفية

كتب محمود عبد الراضى

كشفت مباحث الأموال العامة عن واقعة اختلاس داخل مستشفى العجوزة التابعة لوزارة الصحة، وتمكنت من ضبط المسئولين عن الواقعة.

وردت معلومات للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، مفادها وجود تلاعب وانحرافات مالية شابت أعمال أمين خزينة مستشفى العجوزة العام التابعة لوزارة الصحة.

وأسفر فحص وتحريات ضباط إدارة مكافحة جرائم الاختلاس والإضرار بالمال العام، عن أن "كمال .م" 56 سنة، أمين خزينة مستشفى العجوزة العام التابعة لوزارة الصحة، مقيم  فى الجيزة، و"أسماء .ج" 32 سنة موظفة بالإدارة المالية بالمستشفى، مقيمة فى الجيزة، يكونان تشكيلاً عصابياً استهدف الاستيلاء على أموال المستشفى جهة عملهما مستغلين اختصاصهما الوظيفي.

وأكدت التحريات أن المتهم الأول فى غضون شهر سبتمبر العام الجارى تقدم بطلب استعاضة للسلفة المستديمة عهدته للإدارة المالية بالمستشفى، رغم سابقة قيامه باستعاضتها فى ذات الشهر وإيداعها خزينته، إلا أنه حصل من الثانية على أذون الصرف المستخدمة فى تسوية سلفه مستديمة عن فترة سابقة، وتلاعب فى تواريخ تلك الأذون، وأرفقها بطلب الاستعاضة المقدم منه بعد مراجعته واعتمادة من الثانية، وتمكن بموجب ذلك من صرف مبلغ الاستعاضة بإجمالى 92 ألف جنيه اختسله، واقتسمه مع الثانية، ما أضر بالمال العام.

وتم الحصول على المستندات المؤيدة لصحة الواقعة، وتأيد ذلك بسؤال مدير الشئون القانونية بمستشفى العجوزة العام التابعة لوزارة الصحة، ووجه اللواء على سلطان مساعد وزير الداخلية للأموال العامة، بتحرير المحضر اللازم، وبعرضه على النيابة قررت إخلاء سبيل المتهمان بعد سدادهما المبالغ المختلسة، وجاء ذلك فى ضوء توجيهات اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، بتكثيف الجهود المبذولة فى مجال مكافحة جرائم الاختلاس والإضرار بالمال العام.