بالصور.. بدء فعاليات المؤتمر الأول لصناعات النخيل بالوادى الجديد

بالصور.. بدء فعاليات المؤتمر الأول لصناعات النخيل بالوادى الجديد محافظ الوادى الجديد ونقيب المهندسين خلال المؤتمر

الوادى الجديد - ماهر أبو نور

بدأت نقابة المهندسين الفرعية بالوادى الجديد، اليوم الأحد فعاليات "المؤتمر الأول لصناعات النخيل"، بقاعة المؤتمرات بديوان عام المحافظة، بالتعاون مع محافظة الوادى الجديد وحضور اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد والمهندس طارق النبراوى النقيب العام للمهندسين وعدد من أعضاء مجلس ادارة نقابة الفلاحين بالمحافظة حيث تستمر فعاليات المؤتمر حتى غدا الاثنين لمناقشة آليات النهوض بصناعات النخيل ومنتجاته حيث تضمن المؤتمر فى اليوم الاول عدد من جلسات المناقشة المتخصصة لمناقشة محاور المؤتمر.

وقال المهندس طارق النبرواى نقيب عام المهندسين، إننا نحرص على دعم كافة الجهود الداعمة لصناعة النخيل لما تمثله شجرة النخيل من أهمية قصوى كمحصول استراتيجى تعتمد عليه محافظة الوادى الجديد والتى تضم أكثر من 2 مليون شجرة نخيل من أجود الأنواع على مستوى الجمهورية حيث قدمت النقابة رؤية شاملة لكيفية الاستفادة من أشجار النخيل بدءا من محصول التمور وانتهاءا بالمخلفات التى تنتج عنه وذلك بمشاركة نخبة متخصصة من المنهدسين والخبراء بالتعاون مع محافظة الوادى الجديد مشيدا بالجهود التى يبذلها اللواء محمد الزملوط محافظ الاقليم من أجل تحقيق الاستفادة القصوى من اشجار النخيل والتوسع فى زراعته من خلال المبادرات التى يتم إطلاقها لزراعة النخيل كمحصول أساسى ومرتبط بتراث المحافظة ويمثل المحور الرئيسى لاقتصاد سكانها.

ومن جانبه قال اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد إن المرحلة القادمة سوف تشهد طفرة كبيرة فى دعم الإنتاج الزراعى والتنموى الذى يرتبط بصورة كبيرة بمحصول التمور وأشجار النخيل حيث تنفذ المحافظة عدد من الخطط التى تسعى للتوسع فى زراعة النخيل ودعم أحدث طرق التصنيع وتدشين خطوط إنتاج كاملة للتصنيع بالإضافة لدعم كافة الأنشطة الاستثمارية التى تتعلق بمحصول البلح وزراعات النخيل مؤكدا أن التعاون مع نقابة المهندسين يتم على أوسع نطاق من أجل الاستفادة بخبرات المهندسين ورؤية النقابة الداعمة لمنظومة التنمية والتى ساهمت بصورة كبيرة فى تحسين مستوى الانتاج والتنمية الشاملة بالمحافظة.

واستعرض المهندس عادل ربوح نقيب المهندسين بالوادى الجديد محاور المناقشة فى المؤتمر الذى يهدف إلى الاستغلال الأمثل لمنتجات النخيل عن طريق الاستثمار الصناعى، وإقامة العديد من الصناعات عليها، خاصة صناعة الأخشاب والوقود الحيوى الجاف والسماد العضوى والأعلاف من مخلفات النخيل وفتح افاق عمل للاسر من خلال تشغيلهم بالصناعات الصغيرة ووتوفير فرص عمل لشباب المهندسين بصفة خاصة ولشباب الخريجيين بصفة عامة ووضع نموذج تطبيقى بناء للاستفادة من صناعات النخيل وتعميمه على جميع المحافظات التى تهتم بزراعة اشجار النخيل، وبناء مستقبل واعد لصناعات النخيل يكون فيها النخيل محصولا استراتيجيا للصناعة والاستثمار والتصدير وتدشين مركز معلوماتى لربط وتوجيه الابحاث الخاصة بصناعة النخيل مع رجال الصناعة ومتخذى القرار لعمل قاعدة بيانات تكون مرجعا دوريا لصناعات النخيل.