بالفيديو.. وزيرة "التضامن": 5500 منفذ وفرع يتيح صرف النفقة للمطلقات بـ4 شركات محمول

بالفيديو.. وزيرة "التضامن": 5500 منفذ وفرع يتيح صرف النفقة للمطلقات بـ4 شركات محمول غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى

كتب مدحت وهبة تصوير حسين طلال

أكدت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، أن خدمة صرف النفقة للمطلقات والمستفيدين عن طريق المحمول تتيح المزيد من المنافذ لصرف النفقة للتسهيل على المستحقين ليرفع عدد المنافذ من 43 فرع إلى 5500 منفذ وفرع يمكن صرف النفقة من خلال 4 شركات محمول عن طريق منافذ البيع والتحصيل التابعة لها.

وأضافت والى خلال احتفالية توقيع بروتوكول تعاون بين بنك ناصر الاجتماعى وشركات المحمول -بحضور المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات والدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية وممثلى شركات المحمول- أن هناك عدد كبير كان يحاول صرف النفقة شهريًا ويضطر للانتظار ساعات طويلة، وأن هناك 129 ألف سيدة مطلقة تصرف نفقة من بنك ناصر، وإجمالى المستحقين للنفقة بين سيدات وأبناء ووالدين يبلغ عددهم 279 ألف مستحق يصرفون 43 مليون جنيه شهريا من بنك ناصر الاجتماعى.

وأوضحت الوزيرة، أن المرأة المطلقة كانت تتحمل عبء لصرف النفقة شهريا، وقد تجلس لساعات فى انتظار دورها، كما كانت تتكلف مصاريف للانتقال وقد تنقطع يوما عن عملها لصرف النفقة، مشيرة إلى أن بنك ناصر يتيح الآن صرف النفقة من خطوط التليفون برسالة تفيد بأن النفقة تم تحويلها ورقم كودى بمقتضاه تذهب لأى منفذ أو فرع لشركة المحمول القريبة منها وتتقاضاه.

وأوضحت الوزيرة، أن المطلقة لن تحتاج إلى تغيير شريحة التليفون "لأننا تعاقدنا مع الأربعة خطوط لشركات المحمول".

وكشفت والى أن أول 3 شهور ستكون مرحلة تجريبية مجانًا، حيث سيتم تدريب السيدات والعاملين وإتاحة المعلومات اللازمة، مشددة على أن الخدمة اختيارية ولو رأت المطلقة بعد ذلك إلغاء تسجيلها فى هذه الخدمة وأن الأفضل لها الذهاب إلى البنك فيمكنها ذلك.

وأكدت الوزيرة أن هذه الخدمة هى ضمن السياسة الأوسع التى تتبناها الوزارة وهى الشمول المالى للفقراء عموما والمرأة بشكل خاص، حيث يعطيها فرصًا متساوية للحصول على خدمات مالية باستخدام تكنولوجيا المعلومات وهو ما يساعد على التحول إلى الاقتصاد الرقمى.