سحر نصر تبحث مع سفير روما مبادلة الديون وزيادة استثمارات إيطاليا بمصر

سحر نصر تبحث مع سفير روما مبادلة الديون وزيادة استثمارات إيطاليا بمصر الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والسفير الإيطالى جامباولو كانتينى

كتب عبد الحليم سالم

وزيرة الاستثمار تناقش مع "كانتينى" مشروعا إيطاليا فى مجال التغذية المدرسية بملونى يورو

سفير ايطاليا: برنامج الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية لدعم مصر يقدم 35 مليون يورو فى 2018

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، السفير جامباولو كانتينى، سفير دولة إيطاليا الجديد بالقاهرة، وذلك فى مقر الوزارة فى صلاح سالم شرقى القاهرة.

وبحث الجانبان خلال اللقاء، مجالات التعاون الاستثمارى بين البلدين وموقف كل المشروعات للممولة من الجانب الإيطالى، سواء من خلال التعاون الثنائى بين البلدين، أو من خلال برنامج مبادلة الديون المصرية الإيطالية.

وأكدت الوزيرة، أن مصر ترحب بالمستثمرين والشركات الإيطالية التى تنوى الاستثمار فيها، مشيرة إلى أن قانون الاستثمار الجديد يتضمن عددا من الحوافز للمستثمرين، مشيدة بالاستثمارات الإيطالية فى مصر، التى تؤكد العلاقات الاستراتيجية الاقتصادية القوية بين مصر وإيطاليا، داعية الشركات الإيطالية لضخ مزيد من الاستثمارات فى مصر.

وأشادت الدكتورة سحر نصر، بحرص إيطاليا على مساعدة الشباب ودعم مشروعاتهم، توفير فرص عمل لهم وتنمية مهاراتهم، وتحويل الديون إلى برامج تنموية، فى إطار حرص وزارة الاستثمار والتعاون الدولى على ذلك، كما ناقش الجانبان المشروعات الممولة من خلال برنامج مبادلة الديون الإيطالية المصرية، الذى يجرى حاليا العمل على الانتهاء من تنفيذ مشروعات الشريحة الثانية منه، ويتم فى إطارها تمويل مشروعات فى عدد من المجالات، منها التعليم والصحة والتدريب الفنى والمهنى والبيئة والآثار والزراعة والرى، كما تطرق الجانبان لمشروع إيطالى فى مجال التغذية المدرسية يستفيد منه الطلبة الأكثر احتياجا قيمته مليونا يورو.

من جانبه، أشار السفير الإيطالى جامباولو كانتينى لقانون الاستثمار الجديد، خاصة ما يتعلق بلائحته التنفيذية، والإسهامات التى يمكن للشركات الإيطالية تقديمها فى هذا المجال، كما ذكر أن برنامج الدعم المقدم لمصر من الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية لعام 2018 يبلغ 35 مليون يورو، وفى سياق متصل بحث الجانبان مبادرات جديدة لدعم ذوى الاحتياجات الخاصة والشباب، كمفتاح لمكافحة الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى دعم الصناعات الزراعية، وتطرق الجانبان لبعض المشروعات التى تنفذها شركات إيطالية فى مصر.