سفير اليابان بمصر: عودة الرحلات المباشرة من طوكيو تحقق تدفقا سياحيا لمصر

سفير اليابان بمصر: عودة الرحلات المباشرة من طوكيو تحقق تدفقا سياحيا لمصر السفير اليابانى

كتبت ـ ميرفت رشاد ـ تصوير ـ حسام عاطف

قال السفير الياباني تاكيهيرو كاجاوا لدى مصر، إن هناك أهمية كبرى لتطوير وتعزيز السياحة المصرية من خلال تطوير مشروع المتحف المصرى الكبير، معربا عن أمله فى الانتهاء من بناء المتحف ليكون أحد الوجهات الأثرية الهامة لتساهم فى زيادة التدفقات السياحية المصرية.

وأضاف السفير اليابانى، خلال فعاليات ورشة العمل بعنوان "تطوير المتحف الكبير والمناطق السياحية"، أن انعقاد الورشة يأتى تزامنا مع تسيير أول خط طيران مباشر من طوكيو إلى القاهرة اليوم الاثنين، بعد  توقف دام 4 سنوات، مؤكدا أنه سيكون له دور فى زيادة التدفقات السياحية من السوق اليابانى.

وأشار إلى قيام إحدى الشركات اليابانبة بتسيير رحلات إلى مصر بشكل أسبوعى مما سيخلق جسرا بين البلدين، لافتا إلى أن معدل زيارة السائحين انخفضت بنسبة 50 %، نظرا إلى الظروف التى مرت بها مصر خلال السنوات الماضية واستمر الانخفاض إلى عُشر الرقم الذى حققه فى عام الذروة 2010، مشددا على ضرورة استعادة الحركة الوافدة إلى مصر من السوق اليابانى، معربا عن أمله فى أن تسهم هذه الرحلات فى زيادة عدد السياح بين البلدين.

انطلق فعاليات ورشة العمل المنعقد بعنوان "تطوير المتحف الكبير والمناطق السياحية"، بين الجانبين المصرى واليابانى، اليوم الاثنين، بحضور كل من الدكتور خالد العنانى وزير الآثار وهشام الدميرى رئيس هيئة السياحة، وسحر طلعت رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب، والسفير الياباني تاكيهيرو كاجاوا، واللواء كمال الدالى محافظ الجيزة، الدكتور زاهى حواس عالم الآثار المصرى ووزير الآثار السابق، وهشام الدميرى  وعدد من قيادات القطاع السياحي بمصر .

يذكر أن  محافظ الجيزة اللواء كمال الدالى عقد بمقر المحافظة وحضره كل من الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، والدكتور خالد العنانى وزير الآثار، وعدد من أعضاء مجلس النواب، الاسبوع الماضى، حيث تم خلال الاجتماع استعراض آخر تطورات مشروع تطوير ورفع كفاءة منطقة الهرم والآثار الإيجابية التى ستترتب على هذا التطوير.

وتم خلال الاجتماع، الذى حضره رئيس رابطة الخيول والجمال وممثلين عن الرابطة، التأكيد على الاهتمام الكبير الذى توليه كافة الجهات المعنية لهذا المشروع، وأنه لن يضار أى شخص من العاملين بمنطقة الهرم من هذا التطوير، حيث إنه يعنى بالمقام الأول بالبعد الاجتماعى وحريص على المصلحة العامة لجميع العاملين به، كما سيتم العمل على تحقيق مطالبهم إلى جانب تقديم الرعاية البيطرية للخيل والجمال بالمنطقة.