محكمة بريطانية تخفف حكما بسجن مصرى من 20 لـ18 سنة تقديرا لشعوره بـ"العزلة"

محكمة بريطانية تخفف حكما بسجن مصرى من 20 لـ18 سنة تقديرا لشعوره بـ"العزلة" جمال دميان مصرى مسجون فى بريطانيا

كتبت رباب فتحى

قالت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، إن قضاة بريطانيين خففوا حكما بالسجن بحق مصرى "أصم"، من 20 لـ18 سنة، فى اتهامه بالاغتصاب والاعتداء جنسيا على فتيات بعضهن لا يتجاوزن الثامنة، بعد زعمه أن السجن يزيد عزلته.

وأضافت الصحيفة، فى تقرير نشرته اليوم الاثنين، أن المصرى جمال دميان "51 سنة"، يزعم أنه لا يستطيع مشاهدة التليفزيون أو التواصل مع أقرانه من السجناء، وكانت محكمة بريطانية قد حكمت عليه بالسجن 20 سنة بتهم الاغتصاب والاعتداء الجنسى على فتيات، لكن قضاة الاستئناف خففوا الحكم لـ18 سنة، بعد سماع أنه يكافح مع الحياة وراء القضبان.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "صن" البريطانية، قالت محاميته جوديث بينسون: "إن عزلته بسبب صممه تزداد داخل السجن مقارنة بالسجناء العاديين"، موضحة أنه "غير قادر على مشاهدة التليفزيون أو التفاعل مع وسائل الإعلام الأخرى، ويقضى وقته فى ورش العمل، حيث يستطيع الحفاظ على الحد الأدنى من التواصل، وباستثناء ذلك ليست لديه أى وسيلة للتواصل أو قضاء الوقت".

وانتقل "دميان"، الذى وصفه القضاة بأنه "خطير"، إلى غربى لندن فى العام 2004، وكان يعمل فى متجر، وقالت القاضية أديل وليامز، قاضية محكمة الاستئناف التى خففت الحكم: "نحن مقتنعون بأن تخفيف الحكم أمر مناسب".