"كلنا معاك من أجل مصر".. رسالة العمال للسيسي بمؤتمر "العمل والإنتاج"

"كلنا معاك من أجل مصر".. رسالة العمال للسيسي بمؤتمر "العمل والإنتاج" النائب جبالي المراغي

أكد النائب جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أن العمّال استجابوا لنداء الرئيس عبد الفتاح السيسي في العمل على زيادة الإنتاج من أجل بناء مصر الجديدة، ولذلك فهو شديد الحرص على حمايتهم.

وطالب "المرغي"، خلال مؤتمر "العمل والإنتاج"، الذي نظمته نقابتي الهندسية والكيماويات، تحت شعار "كلنا معاك من أجل مصر"، الرئيس السيسي بالترشح لفترة رئاسية قادمة.

وأرسل تحية لرجال القوات المسلحة الأبطال الذين هم يحمون الوطن بالجو وعلى الحدود وفي كل مكان، مؤكدًا أن العمال هم أيضا جنود الإنتاج بالداخل ولا بدّ من الدفاع عن اقتصاد بلدهم.

ومن جانبه قال خالد الفقي رئيس النقابة العامة للعاملين بالصناعات الهندسية وعضو مجاس إدارة الشركة القابضة للصناعات الهندسية والمعدنية، إن عمّال الصناعات الاستراتيجية يقفون خلف الرئيس السيسي من أجل بناء مصر الصناعية، التي وجد العمال فيها أمانهم الوظيفي من خلال تنفيذ توجيهات الرئيس للحكومة بتطوير الشركات حيث يجرى الآن تأهيل وتطوير الحديد والصلب للوصول بالطاقة الانتاجية لمليون ونصف المليون طن سنويا بتكلفة قدرها 200 مليون دولار.

كما يجرى تحديث مصر للألومنيوم للوصول إلى طاقة إنتاجية قدرها 570 ألف طن سنويا بعد أن كانت تنتج 320 ألف طن حيث تم اعتماد 16 مليار جنيه لتطوير الشركة وإنشاء مصنع جديد لإنتاج الفويل بتكلفة 415 مليون جنيه.

وأشار إلى أن مصنع الكوك بحلوان بعد تحديث فرنه الثالث بمبلغ 123 مليون يورو سيصل طاقاته الإنتاجية إلى 560 ألف طن كما يجرى الآن، تجديد مصانع شركة الدلتا للصلب بتكلفة 50 مليون دولار لتنتج 300 ألف طن سنويًا، مؤكدًا أن شركة النصر للسيارات سوف تنتج سيارة مصرية خلال شهرين.

وقال عماد حمدي رئيس نقابة الكيماويات عضو مجلس إدارة الشركة القابضة الكيماوية، إن عمال مصر هم جنود الإنتاج بالداخل، وساهموا في تطوير الشركات بعد أن كانت معرضة للانهيار طبقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي نطالبه بالترشح لفترة قادمة ونقول له نحن معك من أجل مصر، ونحن نفخر بأننا جيل يجتهد من أجل عجلة العمل والإنتاج.

وأوضح أن القابضة للصناعات الكيماوية أقرت 11 مليار جنيه لإنشاء مصنع كيما 2 الذي تعطيه وتتابعه القيادة السياسية، وتعتبر مشروعًا قوميًا، كما يجرى تطوير مصانع الأسمدة بالسويس، وطلخا وشركات الأسمنت التي توفر أسمنت من نوع جديد يستخدم في رصف الطرق، والطي يعتبر طفرة حقيقية لمصر.