أئمة الغربية يتظاهرون ضد ربط دورة تدريبية بالحافز

أئمة الغربية يتظاهرون ضد ربط دورة تدريبية بالحافز

رفض العشرات من أئمة وخطباء مديرية أوقاف الغربية، حضور الدورة التى أعدت لهم بعد أن قرن وزير الأوقاف محمد مختار جمعة حضور الدورة واجتيازها بالحافز المقرر للأئمة والذى يقدر بألف جنيه، حيث تجمع الخطباء والأئمة أمام مقر الدورة بساحة المسجد الأحمدى بطنطا.

وتظاهر الأئمة ضد قرار الوزير، مطالبين بإقالته بسبب سوء معاملته للخطباء والأئمة والدعاة، مؤكدين لـ«الشروق» أن الوزير أعد دورات لا فائدة منها وليس من بين أهدافها تطوير الخطاب الدينى.

وأضافوا: «الوزير بدلا من تدريب الخطباء الجدد فإنه يدعو لتدريب خطباء تجاوزوا الخمسين عاما، ولهم باع طويل مع الدعوة والمنابر»، وأضافوا: «قرار الوزير لن يضيف جديدا للخطباء أو الدعوة، وأن المحاضرين فى الدورات دون المستوى وتم اختيارهم لقربهم من جمعة، وقادة الوزارة بالقاهرة وغالبيتهم تلاميذ لمن فرض عليهم حضور الدورة».

وفى السياق ذاته، بدأت مديرية الأوقاف بكفر الشيخ، اليوم، فاعليات دورة الأئمة لـ10 إدارات لتدريب 600 دارس، برئاسة وكيل الوزارة سعد الفقى، والتى تستمر حتى 16 نوفمبر المقبل.

وقال الفقى فى تصريحات صحفية، اليوم، إن الدورة مستمرة طوال أيام الأسبوع عدا الجمعة، وأنه يستثنى من التدريب جميع أساتذة الجامعات وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وجميع الحاصلين على الماجستير أو الدكتوراه أو الليسانس بمرتبة الشرف، والأئمة الجدد المعينين فى المسابقة الأخيرة، وأئمة المساجد الكبرى، والجامعة، وآخرين طبقا لقرار وزير الأوقاف.