بوتين: بعض المشاركين في سوق السلاح العالمية يتنصلون من محاربة الإرهاب

بوتين: بعض المشاركين في سوق السلاح العالمية يتنصلون من محاربة الإرهاب

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بعض المشاركين في سوق السلاح العالمية يتعمدون مخالفة القانون الدولي ويتنصلون من المحاربة الفعلية للإرهاب.

ونقلت القنوات الروسية اليوم  عن بوتين قوله “إن بعض الدول تتصرف من دون مسئولية فيما يتعلق بتوريدات الأسلحة والمعدات العسكرية”, مؤكدا أن هذه الدول تمثل تهديدات مباشرة لدول ذات سيادة وبدلا من المحاربة الفعلية للتنظيمات الإرهابية يتظاهرون بمحاربتهم الإرهاب.

وأضاف أن النقاط الساخنة ومناطق الصراعات أصبحت للبعض مجرد مجالا لتجارة مربحة ونقطة في الشبكة غير الرسمية الواسعة النطاق لتوريدات الأسلحة إلى الدول والمناطق غير المستقرة أمنيا وسياسيا.

وشدد بوتين على أن روسيا كانت دوما واضحة في ترتيب الأولويات لنشاطها في سوق السلاح العالمية.وقال “إن روسيا ثابتة في التزاماتها بمحاربة الإرهاب وتتبع نهجا مسئولا إزاء اختيار الأطراف التي تتعاقد معها والتحكم بكيفية استخدام معداتنا وأسلحتنا من قبل الأطراف المتلقية”.