النيابة تقدم صورة شهادة وفاة مهدي عاكف بقضية "مكتب الإرشاد"

النيابة تقدم صورة شهادة وفاة مهدي عاكف بقضية "مكتب الإرشاد" مهدي عاكف

تنظر محكمة جنايات القاهرة، إعادة محاكمة محمد بديع مرشد الإخوان، وعدد من القيادات على رأسهم خيرت الشاطر، نائب المرشد، وسعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب السابق، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، و8 آخرين في قضية "أحداث مكتب الإرشاد".

وقدمت النيابة في بداية الجلسة، شهادة الوفاة الخاصة بمحمد مهدي عثمان عاكف، والذي كان موضح به أن عاكف أصيب بهبوط حاد بالدورة الدموية، أدى إلى وفاته، عن سن 81 عاما، وأثبت بالمحضر عدم وجود شبهة جنائية، وصرحت المحكمة للدفاع بالاطلاع على تقرير الوفاة.

وقدمت النيابة ايضا تصريح صادر من نيابة امن الدولة العليا، لدفاع احد المتهمين لزيارته داخل سجن طره، وتصريح اخر لمحامي سعد الكتاتني لزيارته داخل سجن المزرعة، وتصريح ثالث لدفاع بديع بزيارته بسجن المزرعة.

وأوضح الدماطي، أن نيابة المقطم رفضت منحهم تصاريح بزيارة المتهمين داخل محبسهم، رغم تقديم تصريح من المحكمة بحقهم في استلام تصاريح الزيارة، كما طلب الدفاع بمعاينة النيابة لمبنى مكتب الإرشاد وأسواره والعمارات المحيطة به، وذلك تحقيقا لما سيقدمه الدفاع من استحالة حدوث الواقعة، ونفى ارتكاب أي من المتهمين للجريمة المذكورة.

وطالب الدفاع مناقشة شهود الإثبات جميعا، مشيرا إلى أن يتم سماع شاهدين فقط في كل جلسة، حتى يتمكن الدفاع من توجيه كافة الأسئلة اللازمة ويتمكن الشهود من أخذ الوقت الكافي للإجابة، ولفت الدفاع إلى أن هناك قصورا قد شاب التحقيق الذي تم بالنيابة.

وأسندت النيابة لقيادات الجماعة الاشتراك بطريقي الاتفاق والمساعدة في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر، والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك، والتخطيط لارتكاب الجريمة، وأن الموجودين بالمقر أطلقوا الأعيرة النارية والخرطوش صوب المجني عليهم، قاصدين إزهاق أرواحهم.