وزيرة الهجرة تتفق مع شباب مصرى بالخارج لتشكيل فريق للرد على الشائعات

وزيرة الهجرة تتفق مع شباب مصرى بالخارج لتشكيل فريق للرد على الشائعات السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج

كتب محمود راغب

التقت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج مجموعة من شباب المصريين بالخارج، على هامش مشاركة الوزيرة فى منتدى شباب العالم والذى يعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، بمدينة شرم الشيخ ويشارك فيه نحو 150 من الشباب المصرى بالخارج وعدد من خبراء المؤتمرات الوطنية للمصريين بالخارج "مصر تستطيع".

وشاركت مكرم فى مائدة مستديرة مع الشباب الذى يعدون من الشخصيات المؤثرة عبر مواقع إلكترونية صادرة فى الخارج أو عبر منصات وصفحات تواصل اجتماعى ويتابعها عدد كبير من المتابعين.

وأكدت وزيرة الهجرة أن هناك شباب مصرى يقيم بالخارج يتابعه مئات الآلاف على صفحات شخصية أو مواقع عامة، مما يعد نافذة هامة لنقل واستعراض الواقع الفعلى للأحداث بعيدا عن تلاعب المواقع الموجهة، مشيرة إلى أن المنتدى وفر فرصة للتواصل المباشر مع خبرائنا بالخارج والشباب من أبناء الجيل الثانى والثالث الذى نعتمد عليهم كسفراء لنا فى الخارج.

و قدمت مكرم خلال اللقاء شرحا تفصيليا لمستجدات الأحداث التى تمر بها البلاد، وفتحت باب النقاش مع الشباب الذى أبدى حماسا ووطنية وغيرة حقيقية على وطنه الأم، ورغبة صادقة فى دعمها خاصة بعد مشاركتهم فى منتدى حمل من الحماس والنماذج الشبابية المصرية المميزة التى تحملت معظم مسئولية تنظيم المؤتمر الدولى الضخم، الذى يعد دليلا على وجود كوادر مؤهلة وناجحة بالداخل والخارج.

و تناول النقاش حربنا الدائرة على الاٍرهاب حيث أوضحت وزيرة الهجرة، أن الخطر الأكبر والعدو الذى نواجهه ويختفى فلا نعرف أين سيضرب، وما يستوجبه مواجهته من تلاحم وتوحيد صفوف، وكيفية رعاية أسر الشهداء الذين يسقطون فداء للوطن وما نلمسه من روح تضحية وفداء لدى المصابين من الجيش والشرطة عند زيارتهم، كما تطرق الحديث للتنمية التى تسير فيها البلاد بخطى ثابتة برغبة القيادة السياسية فى احداث نقلة حضارية ونوعية تليق بإسم مصر وتاريخه االعظيم.

وأكدت وزيرة الهجرة أنها مدت الشباب بمواد فيلمية مصورة من المشروعات القومية ومشاهد حربنا ضد الاٍرهاب لتكون لديهم دلائل مادية ينطلقون منها.

كما طالبت وزيرة الهجرة الشباب المصرى بالخارج نقل حقيقة الصورة التى رأوها فى المنتدى سواء من الفكر أو التنظيم أو حرص الرئيس على الالتقاء بهم والاستماع إلى مقترحاتهم والرد على استفساراتهم.

وتم الاتفاق على تدشين فريق عمل عبر وزارة الهجرة، ينقل لهم الحقائق أولا بأول وتكون فيه حلقة وصل مع كل الجهات المسئولة لشرح أيمستجدات وليكونوا صوت الحقيقة فى البلدان التى يعيشون فيها وينقلون بوطنية وحب وبنفس منطق ولغة البلاد الأجنبية لتنتقل صورة الوطن الحقيقية إلى كل العالم عبر منصات أبنائه.

وعبر الشباب المصرى عن حماسه واستعداده للعمل من أجل دعم الوطن، واستعرض محمد خيرت، الشاب المصرى البالغ 21 عاما و يعيش بأستراليا، قصة تأسيسه الموقع الإلكتروني"Egyptian Streets"، مشيرا إلى أن الفكرة جاءت بعد دراسته للإعلام والسياسة فى إحدى الجامعات الأوروبية حتى لاحظ بعد ثورة 2011 أنه لا يوجد موقع مخصص لبث الأخبار الداخلية بعيدًا عن أى تحيزات عن مصر للأجانب والمصريين المقيمين بالخارج.

وأضاف "خيرت"، أنه أسَّس الموقع الإلكترونى عام 2013 حتى أصبح اليوم أكبر منصة إعلامية مختصة بنشر أخبار مصر باللغات العربية والإنجليزية يتابعه ملايين.

وأشار مؤسس الموقع الإلكترونى "Egyptian Streets" إلى أن التغطية الإعلامية للموقع الإلكترونى تركز على الجانب الاجتماعى، السياسى، الاقتصادى، مضيفاً أن لديه فريق كبير يعمل من مصر ويساعده دائما على نقل وجهة مصر الحقيقية والحضارية لكل المتحدثين بالانجليزية فى الداخل والخارج.