«عماد» يجتمع بشباب الأطباء لمناقشة «التأمين الصحي الجديد»

«عماد» يجتمع بشباب الأطباء لمناقشة «التأمين الصحي الجديد»

عقد الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، اجتماعا مع شباب الأطباء الحاصلين على ماجستير إدارة الأعمال، والدكتوراه، والدرجات العلمية المختلفة، لبحث سبل الاستفادة منهم خلال الفترة القادمة، وذلك بمكتب الوزير في مركز صحة المرأة الاقليمي بمحافظة الإسكندرية.

وقال عماد، إن الغرض من هذا الاجتماع، هو الاستعانة بطاقة شباب الأطباء أصحاب الخبرات والدرجات العلمية المتميزة، لاستغلالهم والاستفادة منهم في إدارة مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، والذي سينطلق من محافظة بورسعيد كخطوة أولى تمهيداً لتطبيقة بجميع أنحاء الجمهورية.

وأشار إلى أنه سيتم قريبا افتتاح مركزين لتدريب الأطباء في سوهاج والأقصر، مشددا على أن افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي، لمركز تدريب الأطباء بالعباسية يؤكد اهتمامه الشديد بالتدريب، وحرصه على رفع مستوى الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين.

وأكد عماد، أنه لا ارتقاء بالمنظومة الصحية فى مصر بدون التدريب المستدام، مشيرا إلى أن تطوير العنصر البشري سيساهم بشكل كبير فى النهوض بالنظومة.

وقال إن السبب الرئيسي في البدء بمحافظة بورسعيد لتطبيق قانون التأمين الصحي الشامل والجديد بها، هو ضمان النجاح المالي للمشروع، وذلك طبقا للدراسة الاكتوارية للمشروع، مضيفا أن المشروع يشمل كل مواطن مصري، حيث سيحصل كل مواطن على خدمات التأمين الصحي تحت مظلة هذا المشروع، إضافة إلى تغطية المصريين بالخارج، مشيراً إلى أن الشباب هم نواة المجتمع والطاقة القادرة على تحقيق الإنجاز المرجو.

ولفت إلى أن نسبة غير القادرين في المجتمع المصري بشكل عام يقدر بحوالي ٣٠%، وستتحملهم الدولة بشكل كامل، مضيفا أن هذه النسبة ترتفع في بعض المحافظات، حيث تصل إلى حوالي ٤٧% بمحافظة كفر الشيخ.

ونوه إلى أن مستوى الخدمات الطبية المتوفرة في كل محافظة كانت من أهم المعايير في اختيار محافظات تطبيق قانون التأمين الصحي، مشيرا إلى أن سوهاج ستكون المحافظة الأولى في ثاني مراحل تطبيق قانون التأمين الصحي.

وأضاف أن الدولة تقفز قفزات كبيرة في كل المجالات وخاصة بالمجال الصحى، منوها بأنه سيتم افتتاح 16 مستشفى جديدة في يوم واحد خلال الفترة القليلة القادمة، وهو ما لم تشهده البلاد من قبل.