"الأعلى للإعلام" يفتتح الدورة الـ 50 للصحفيين الأفارقة بماسبيرو

"الأعلى للإعلام" يفتتح الدورة الـ 50 للصحفيين الأفارقة بماسبيرو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

كتب محمد السيد

افتتح مركز التدريب والدراسات الإعلامية التابع للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، اليوم السبت، الدورة الخمسين للصحفيين الشبان الأفارقة بمقر المركز بماسبيرو، وذلك بالتعاون مع وزارة الخارجية واتحاد الصحفيين الأفارقة.

شارك فى الافتتاح أحمد سليم أمين عام المجلس، وصالح الصالحي عضو المجلس ورئيس لجنة التدريب.

وبلغ عدد المشاركين فى الدورة التدريبية خمسة وعشرين صحفيا من خمس وعشرين دولة إفريقية وهى " بتسوانا - بوركينا فاسو - بوروندي - إفريقيا الوسطى - الكونغو الديموقراطية - ساحل العاج - جيبوتي - اريتريا - الجابون - كينيا - ليسوتو - ليبريا - مالاوى - المغرب - نامبيا - النيجر -  نيجيريا - السنغال - جنوب إفريقيا - جنوب السودان - السودان - تونس - أوغندا - زامبيا – زيمبابوي"، كما يشارك فى الدورة نقيب صحفيين كل من دولتى النيجر وجنوب إفريقيا إلى جانب خمسة صحفيين مصريين ممثلين عن جرائد مصرية مختلفة.

ومن المقرر أن تستمر الدورة لمدة ثلاثة أسابيع يقوم خلالها الدراسين بتلقى برنامج تدريبى يحتوي على محاضرات نظرية على أيدى كبار الصحفيين والسياسيين وأساتذة الجامعات في الصحافة والإعلام وأيضا التدريب العملى والزيارات الميدانية التى تشمل زيارة إلى مقار الصحف القومية وزيارة إلى بعض كليات الإعلام بالجامعات المختلفة، بالإضافة إلى البرنامج الترفيهى والسياحى بزيارة أهم المعالم التاريخية فى مصر مثل الأهرامات والقلعة ومجمع الأديان.

ومن جانبه ،قال أحمد سليم الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، إن دورة تدريب الصحفيين الأفارقة تؤكد انتماء مصر للقارة ورغبتها الدائمة في تطوير قدرات أبنائها.

وأضاف سليم خلال الافتتاح ،أن الدورة التدريبية تعد استمرارا لجهود المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام واتحاد الصحفيين الأفارقة وكذلك وزارة الخارجية المصرية لتعزيز العلاقات المصرية الأفريقية وتنمية مهارات الصحفيين الأفارقة الذين تقع على كاهلهم مهمة نقل الصورة الحقيقية عن إفريقيا للعالم أجمع.

وأوضح صالح الصالحى رئيس لجنة التدريب بالمجلس، أن الدورة التدريبية تكتسب أهميتها من انعقادها بعد يومين فقط من انتهاء فعاليات منتدى شباب العالم بشرم الشيخ الذي حمل رسالة مهمة وهي رغبة الشباب في عالم بلا إرهاب أو تطرف أو جهل أو مرض أو صراعات، كما شهد المنتدى مشاركة قوية من الشباب الأفريقي.

وذكر صالح الصالحى أن إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي في نهاية المنتدى  بتأسيس المركز الإفريقي للشباب يعكس اهتمام مصر المتواصل بشباب القارة،مؤكدا أن الإعلام له دورا مهما في مواجهة التحديات التي تواجه إفريقيا وإعادة تشكيل الشخصية الأفريقية وتأكيد حق المواطن الأفريقي في الاستمتاع بمواد قارته، كما يلعب الإعلام دورا مهما في تحقيق التقارب والتكامل بين شعوب إفريقيا.