«عون»: نرفض بقاء «الحريري» بوضع يتناقض مع الاتفاقات الدولية

«عون»: نرفض بقاء «الحريري» بوضع يتناقض مع الاتفاقات الدولية

دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، السبت، السعودية إلى توضيح الأسباب التي تحول حتى الآن دون عودة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الى لبنان.

وقال الرئيس عون، خلال لقائه وفدا من "جمعية بيروت ماراثون" برئاسة السيدة مي الخليل، زاره اليوم في قصر بعبدا الرئاسي، إن على السعودية، التي تربطنا بها علاقات اخوة وصداقة متجذرة، توضيح الأسباب التي تحول حتى الآن دون عودة الرئيس الحريري إلى لبنان ليكون بين أهله وشعبه وأنصاره".

وأضاف أن "لبنان بأهلة وسياسيية والرياضيين فيه لا يقبل بأن يكون رئيس وزرائه في وضع يتناقض مع الاتفاقات الدولية والقواعد المعتمدة في العلاقات بين الدول".

ودعا الرئيس عون المشاركين غدًا في " ماراثون بيروت" إلى أن يركضوا تحت شعار عودة الحريري إلى لبنان، لتأكيد التضامن معه وجلاء الغموض الذي يكتنف وجوده خارج لبنان.

وقال "ليكن ماراثون بيروت غداً تظاهرة رياضية وطنية للتضامن مع الرئيس الحريري ومع عودته إلى وطنه".

ويشهد لبنان أزمة سياسية إثر إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري الموجود حاليًا خارج لبنان يوم السبت الماضي، عن استقالته من رئاسة الحكومة بشكل مفاجيء من السعودية، ورفض الرئيس عون، البت بهذه الاستقالة قبل عودة "الحريري"، ووافقه بهذا الشأن رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وتحدّثت معلومات عن إمكانية أن يكون الرئيس الحريري تحت الإقامة الجبرية في السعودية.

وتطالب كافة القوى السياسية اللبنانية ومن بينها "حزب الله" بعودة الحريري، وتعتبر ذلك أولوية.