اليوم.. انطلاق الدورة الثالثة للملتقى الثقافات الإفريقية بأسوان فى حضور النمنم

اليوم.. انطلاق الدورة الثالثة للملتقى الثقافات الإفريقية بأسوان فى حضور النمنم حلمى النمنم وزير الثقافة

أسوان - عبد الله صلاح

يستضيف قصر ثقافة أسوان، اليوم الاثنين، فعاليات الدورة الثالثة للملتقى الدولى لتفاعل الثقافات الإفريقية بمشاركة 20 دولة، وبحضور حلمى النمنم، وزير الثقافة.

من جانبه؛ قال محمد إدريس، مدير عام فرع ثقافة أسوان، إن فعاليات الدورة الثالثة للملتقى الدولى لتفاعل الثقافات الإفريقية ينطلق تحت رعاية الكاتب الصحفى حلمى النمنم، وزير الثقافة، وبتنظيم المجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور حاتم ربيع، تحت عنوان "الثقافات الشعبية فى أفريقيا"، خلال الفترة من 13 وحتى 16 نوفمبر المقبل بقصر ثقافة أسوان، فى إطار اختيار محافظة أسوان عاصمة للثقافة الأفريقية.

وأضاف مدير عام فرع ثقافة أسوان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الملتقى يشارك فيه 100 باحث ومفكر وروائى وفنان من 20 دولة أفريقية، من بينها أوغندا، وبروندى، وتشاد، وتنزانيا، وتونس، والجزائر، وزيمبابوى، والسنغال، والسودان، والصومال، والكنغو الديمقراطية، وكينيا، والمغرب، وموروتنيا، ونيجيريا، ونامبيا، ومقرر اللجنة المنظمة حلمى شعراوى.

وأشار إلى أن الملتقى يتناول عدة موضوعات ومحاور رئيسية منها "الثقافات الكبرى فى القارة ومكانة الثقافة الشعبية بها، الأدب الشعبى الشفاهى وتنوعات، الثقافات الشعبية والفنون البصرية، الفنون الشعبية فى أفريقيا، الطب الشعبى والثقافات الشعبية فى أفريقيا، تأثير الميديا ووسائل التواصل الاجتماعى سلبًا أو إيجابًا على الثقافات الشعبية فى أفريقيا، المرأة كحاملة للثقافات الشعبية فى أفريقيا، قضايا الجندر وأثرها على الثقافات الشعبية فى أفريقيا، الثقافة الشعبية وأثرها فى تشكيل هوية الشباب، الثقافات الشعبية فى أفريقيا وحقوق الملكية الفكرية، السياسات الأفريقية المحلية ودورها فى العناية بالتراث الشعبى، التأثيرات المتبادلة بين الثقافات الأفريقية والأنواع الثقافية داخل أفريقيا وخارجها، دور المنظمات الدولية فى الترويج لأنماط معينة ومسئولية المؤسسات الوطنية".

وأوضح "إدريس"، بأنه يقام على هامش الملتقى، معرض للكتاب لإصدارات وزارة الثقافة وبعض دور النشر الخاصة، بجانب معرض فن تشكيلى بعنوان "الفن التشكيلى المصرى وتفاعل الثقافات الأفريقية"، ويتضمن نماذج من الصناعات الثقافية فى فنون "السجاد اليدوى والكليم وطباعة المنسوجات والحلى التصوير الزيتى والرسم والجرافيك والخزف والنحت وغيره"، يشارك فيه 50 فنان، تحت إشراف الدكتورة سهير عثمان قوميسير عام المعرض.

يذكر أن الدورة الأولى للملتقى عقدت خلال شهر مايو 2010 تحت عنوان "تفاعل الثقافات الأفريقية فى عصر العولمة"، أما الدورة الثانية فقد عقدت فى يونيو 2015 تحت عنوان "الهوية فى الآداب والفنون الأفريقية.