ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال في إيران إلى 141 قتيلا و860 جريحا

ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال في إيران إلى 141 قتيلا و860 جريحا

أعلنت مديرية الأزمات في محافظة كرمانشاه غربي إيران، اليوم الإثنين، ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي وقع أمس على الحدود مع العراق ليصل إلى 200 قتيل و1868 مصابا معظمهم من المحافظة.

ووفقا لوكالة «مهر» الإيرانية فإن المحافظة أعلنت الحداد على الضحايا لمدة ثلاثة أيام.

ومن المتوقع أن ترتفع محصلة القتلى، وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الإيرانية، إن جهود الإنقاذ من الزلزال، الذي ضرب المنطقة مساء الأحد، لا يمكن أن تبدأ إلا بعد شروق الشمس.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن مركز الزلزال يقع على بعد 32 كيلومترا جنوب مدينة حلبجة في منطقة جبلية نائية شرقي العراق وعلى بعد حوالى 200 كيلومتر شمال شرق بغداد و400 كيلومتر غرب طهران.

وسجلت هزة ارتدادية بلغت 4.5 درجة بعد وقت قصير من وقوع الزلزال، الذي وقع في وقت متأخر من يوم الأحد، وتلتها هزة ارتدادية أخرى في الساعات الأولى من اليوم الاثنين بلغت 4.7 درجة.

وتم إرسال فرق الإنقاذ إلى مدينة كرمانشاه في قضاء قصر شيرين الواقع على الحدود الايرانية العراقية، والتي وفقا لوسائل الإعلام الإيرانية، تعرضت لضرر كبير بعد وقوع الزلزال الذي وقع في وقت متأخر من يوم الأحد، لكن انقطاع التيار الكهربائي عرقل جهود الإنقاذ.

وذكرت وكالة أنباء روداو الكردية، أن إقليم إيلام الإيراني تعرض أيضا لضرر شديد وأن مدن كردية في العراق مثل حلبجة وأربيل ودهوك تأثرت أيضا جراء الزلزال. وأعلنت حالة الطوارئ في مدينتي حلبجة والسليمانية الحدوديتين

وذكرت تقارير إعلامية أخرى أن دول أخرى شعرت بالزلزال مثل الكويت وأجزاء من تركيا.

وذكرت شبكة «كردستان 24 نيوز» الإخبارية أن 16 مصابا نقلوا إلى مستشفى في مدينة خانقين العراقية، فيما ذكر شهود عيان أن شخصين قتلا في مدينة كور بمحافظة أربيل. ولم يكن هناك تأكيد رسمي على هذه التقارير.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن وزارة الصحة التركية عرضت المساعدة في شمال العراق.

وقالت وكالات الإغاثة إنها على استعداد لتقديم المساعدة. وقالت لجنة الإنقاذ الدولية (اي آر سي) "إن فريقنا الإنساني في العراق يراقب الزلزال وعلى أهبة الاستعداد للاستجابة".