إحالة عدد من موظفي الإدارة الصحية في جيهنة بسوهاج إلى النيابة لإهدارهم المال العام

إحالة عدد من موظفي الإدارة الصحية في جيهنة بسوهاج إلى النيابة لإهدارهم المال العام

أحال الدكتور أيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج، عدد من موظفي شؤون العاملين والوحدة الحسابية بالإدارة الصحية بجهينة، إلى النيابة الإدارية؛ لتسببهم في إهدار مبلغ مليون و629 ألفًا و793 جنيهًا، تم صرفها كحوافز ومكافآت للعاملين بالإدارة، والوحدات الصحية التابعة لها، ومستشفى جهينة المركزي، بدون وجه حق، وبالمخالفة للوائح والقوانين المنظمة لذلك.

يُذكر أن المحافظ، قرر تشكيل لجنة من الشؤون القانونية والتفتيش المالي والإداري بالديوان، وعضو الماهيات والوحدة الحسابية بالوحدة المحلية لمركز ومدينة المراغة، ومدير التفتيش المالي والإداري بالإدارة الصحية بالمراغة؛ لفحص جميع المخالفات المتعلقة بصرف حافز القرار 60، وحافز القرار 231، والجمع بينهما لفرق الإشراف بمديرية الصحة والإدارات التابعة لها.

وأوضح المحافظ، أن اللجنة توجهت إلى الإدارة الصحية بجهينة، وفحصت مستندات ما بعد الصرف للحوافز والمكافآت المنصرفة لأعضاء المهن الطبية للإدارة الصحية بجهينة، وتبين للجنة صرف المسؤولين بإدارة شؤون العاملين والوحدة الحسابية بالإدارة الصحية، تلك المبالغ بالمخالفة للوائح والقوانين المنظمة لذلك.

وأضاف أن اللجنة كشفت أيضًا عن عدد من المخالفات في أعمال المشتريات بالإدارة الصحية والمستشفى المركزي بجهينة في الفترة من عام 2011 وحتى عام 2014، مشيرًا إلى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك المخالفات، وإحالتها إلى النيابة الإدارية.

وأكد أن أجهزة المحافظة لا توفر جهدًا في مواجهة أي فساد مالي أو إداري بالمصالح الحكومية داخل المحافظة، تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية؛ للحفاظ على المال العام وحقوق المواطنين، وفقًا للوائح والقوانين وما أقره الدستور المصري.