وزيرة التخطيط تجتمع بوفد البنك الدولى لبحث سبل التعاون فى عدد من الملفات

وزيرة التخطيط تجتمع بوفد البنك الدولى لبحث سبل التعاون فى عدد من الملفات وزيرة التخطيط خلال اللقاء

كتب مصطفى عبد التواب

هالة السعيد: الحوكمة وتحديث الجهاز الإدارى هما العمود الفقرى للتقدم المؤسسى

وزيرة التخطيط: نسعى لتكوين جهاز إدارى حكومى كفء وفعال

اجتمعت هالة السعيد، مع وفد من البنك الدولى، لبحث سبل التعاون بين الدولة المصرية، والبنك فى الفترة القادمة.

وقال أسعد عالم، مدير مكتب البنك الدولى بالقاهرة، اليوم، الأحد: "البنك الدولى لديه خبرات كبيرة فى دول عديدة حول العالم، مما يمكنه من مساعدة مصر فى النهوض بالعديد من الملفات، ونعرف أن لدى مصر رؤية واضحة وخطة مستقبلية طموحه للغاية، ونحن نسعى إلى دعمكم بخبراتنا وفق ما تحتاجونه".

وقدمت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، بحسب بيان اليوم شرحا لأعضاء وفد البنك الدولى عن عدد من الملفات. وقالت "السعيد": "فى ظل محدودية الموارد، يصبح لزاما علينا إعادة ترتيب الأولويات".. وأضافت "السعيد": "إن الحوكمة وتطوير وتحديث الجهاز الإدارى هما العمود الفقرى للتقدم المؤسسى، وتم الانتهاء بالفعل من قانون الخدمة المدنية وهو يمثل قاعدة تشريعية كنا نحتاجها للارتكاز عليها فى عملية الإصلاح لضمان استدامة الإنجازات الاقتصادى".. وأشارت السعيد إلى أن الدولة فى طريقها لاستحداث وحدات متخصصة للموارد البشرية.

وعن استحداث وحدتى الموارد البشرية ومراقبة الجودة، قالت "السعيد": "بدأنا بالفعل فى تلقى ترشيحات العمل بتلك الوحدات، ونجرى بعدها اختبارات فى مهارات اللغة والحاسب الآلى، وسيتم تدريب من اجتازوا تلك الاختبارات ليكونوا نواة الوحدات الجديدة".

وعن الإصلاح الإدارى قالت "السعيد" إن: "الدولة المصرية تسعى إلى تكوين جهاز إدارى حكومى كفء وفعال، يتسم بالمهنية والشفافية والعدالة والاستجابية، يقدم خدمات ذات جودة عالية، يخضع للمسائلة، يعلى من رضاء المواطن، ويساهم بقوة فى تحقيق الأهداف التنموية للدولة ورفعة شأن الأمة المصرية".

وفى هذا الصدد قال صالح الشيخ، نائب وزيرة التخطيط للإصلاح الإدارى: "خطة الإصلاح الإدارى تقوم على خمسة محاور هى: الإصلاح المؤسسى، وبناء وتنمية القدرات، والإصـلاح التشريعى، وتحسين الخدمات الحكومية، ومنظومة البيانات والمعلومات".. وقام "الشيخ" بعرض مختصر للمحاور الخمسة.

فى نهاية الاجتماع اتفق الجانبان على الاجتماع قريبا لتحديد سبل التعاون بشكل دقيق وكيفية استفادة مصر من خبرات البنك الدولى بما يتوافق مع احتياجاتها.

يُذكر أن مجموعة البنك الدولى هى مجموعة مؤلفة من خمس منظمات عالمية، مسئولة عن تمويل البلدان بغرض التطوير وتقليل إنفاقه، بالإضافة إلى تشجيع وحماية الاستثمار العالمى.