«الهجرة» تستقبل جثمان «ضحية الوافد الآسيوي» في الكويت بمطار القاهرة

«الهجرة» تستقبل جثمان «ضحية الوافد الآسيوي» في الكويت بمطار القاهرة

أعلنت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، اليوم الأربعاء، وصول جثمان المواطن المصري محمود علي محمد كامل، الذي لقي مصرعه إثر طعنة في القلب تلقاها من وافد آسيوي، في منطقة بنيد القار بالعاصمة الكويت.

وأوضحت وزيرة الهجرة، أنه كان في استقبال أسرة الفقيد محمود علي، وفد من وزارة الهجرة قد تم تكليفه بالتواصل مع أهل الفقيد، وأن وزارة الهجرة تلقت طلبا من أهل الفقيد لتسهيل الإجراءات، وبالفعل شارك ممثلو الوزارة، بالتعاون مع مكتب العلاقات العامة بمطار القاهرة، في استقبال الأسرة ومساعدتهم في إنهاء الإجراءات حتى تسلموا الجثمان.

ولقى "محمود"، حتفه في 12 أغسطس الجاري، بعد طعنة مباشرة من قبل وافد آسيوي كان بصحبته اثنين.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم، أن مثل تلك الحوادث فردية وجنائية ويتم متابعتها من قبل السفارة والقنصلية المصرية بالكويت؛ للاطلاع على تطورات التحقيقات في الحادث، مضيفة أنها أوكلت لفريق من الوزارة مهمة التواصل مع أهل الفقيد الذين طلبوا المساعدة في إجراءات استرداد حقوقه من أماكن عمله هناك، إضافة إلى مطالبتها بتصعيد المحاسبة الجنائية لقتلة المواطن المصري عقابًا على جريمتهم الشنيعة، خاصة وأنه كان في مقتبل عمره ولديه ابن لم يراه منذ ولادته.

وأوضحت وزيرة الهجرة، أن أسرة الفقيد طلبت دفنه في وطنه ونقل جثمانه، وبناءً عليه انهت وزارة الهجرة والسفارة المصرية كافة الإجراءات وفي انتظار قرار قضائي لمحاسبة الفاعلين وذلك بعد إنهاء سير عملية التحقيقات.

وأشارت الجهات الرسمية الكويتية إلى القبض على اثنين من المتهمين آسيوي وزوجته، كانا يحجزان تذاكر سفر في المطار تمهيدا للهرب خارج البلاد، وقد تم ضبطهم من الأمن الجنائي بالمطار، فيما لايزال البحث جاريا عن المتهم الثالث.

وقد وجهت وزيرة الهجرة شكرها لقوات الأمن الكويتية لسرعة قبضها على المتهمين، وللرعاية التي يلقاها المواطنون المصريون في بلدهم الثاني الكويت.