عبد الغفار يشهد فعاليات المسابقة المركزية للاختبار الإلكتروني الموحد

عبد الغفار يشهد فعاليات المسابقة المركزية للاختبار الإلكتروني الموحد وزير التعليم العالي يشهد المسابقة المركزية للاختبار الالكتروني لكليات الطب

الأخبار المتعلقة

«التعليم العالى»: «باركود وعلامة مائية» لمواجهة تزوير الشهادات

«التعليم العالى»: بدء تنسيق الدبلومات وتسجيل الرغبات الاثنين

وزير التعليم العالى يبحث آليات التعاون مع "يونيسف"

«التعليم العالى»: غداً.. فتح باب «تحويلات الاغتراب» بالجامعات

شهد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمين ظهر اليوم الأربعاء، بمقر الوزارة عبر الفيديو كونفرانس، فعاليات المسابقة المركزية للاختبار الإلكتروني الموحد، والذي يتم تطبيقه لأول مرة طبقًا للمعاييرالدولية، لعدد 637 طالبا من طلاب الفرقة الثالثة بكليات الطب بجامعات (عين شمس ـ المنصورة ـ أسـيوط ـ 6 أكتوبر وكلية الطب بالقوات المسلحة)، والتي تنظمها الوزارة بالتعاون مع شركة مايكروسوفت وشركة جاما ليرن حيث يتم قياس المستوى المعرفي للطلاب ومدى الاستفادة التي تحققت من خلال دراستهم في السنوات الثلاث الأولى بكلية الطب، للمواد الطبية الأساسية وربط كل ذلك بالمعايير العالمية لمخرجات التعليم ثم يستتبع ذلك عقد اختبار دولي يهدف إلى قياس التفكير النقدي لدى الطلاب (Critical Thinking)، ومهارتهم في إتقان حل المشكلات، ومواجهة المواقف الصعبة التي تتطلب التفكير والتحليل والتخطيط، لافتًا إلى أن الطلاب الفائزين في المسابقة سيتم منحهم مكافأة مالية قيمة.

وأضاف عبد الغفار أن هذا الاختبار صمم طبقا للمعايير الدولية بحيث يقيس قدرات الطالب في مختلف المجالات بدقة وفعالية دون أي تدخل بشري، فضلًا عن أنه يوفر بيئة آمنة للطلاب من حيث ضمان ثبات الاختبار الإلكتروني دون الاعتماد على وجود شبكة الإنترنت، ومنع أية محاولات للغش، بالإضافة إلى أن تصحيح الاختبار يتم إلكترونيا لضمان الشفافية وعدم التحيز والتمييز.

ومن جانبها أكدت المهندسة نها لبيب، رئيس قطاع التعليم بشركة مايكروسوفت على التعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتطوير منظومة التعليم الجامعي، مشيرة إلى أن مبادرة وضع الآليات الحديثة للقياس والتقويم طبقا للمعايير الدولية تعد نموذجًا للتعاون مع الوزارة، من خلال استخدام أحدث الحلول التكنولوجية التي تواكب تطور المناهج الدراسية بالجامعات العالمية، وبما يتماشى مع نشر التحول الرقمي على مستوى العالم.