«القومي للإدارة» يختتم برنامج التخطيط والابتكار في الجهات الحكومية

«القومي للإدارة» يختتم برنامج التخطيط والابتكار في الجهات الحكومية

اختتم المعهد القومي للإدارة، الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، برنامجًا تدريبيًا بعنوان "تعزيز مبادرات الإصلاح في الإدارة العامة-التخطيط والابتكار".

وأوضح بيان للوزارة، اليوم الاثنين، أن البرنامج جاء في إطار التعاون المشترك والفعال بين المعهد القومي للإدارة ممثلًا لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ.

وعقد البرنامج بمقر الجامعة الأمريكية بالقاهرة واستمر على مدار يومين متتاليين، وذلك في إطار سلسلة البرامج التدريبية التي تنظمها الوزارة والجهات التابعة لها لتنفيذ أهداف برنامج بناء القدرات ضمن خطة الإصلاح الإداري.

واستهدف البرنامج التدريبي تزويد المشاركين بالمعرفة والمهارات اللازمة التي تمكنهم من المشاركة في عملية التخطيط لمنظماتهم، واقتراح بعض المبادرات المبتكرة والقابلة للتنفيذ داخل المنظمة، كما تطرق البرنامج إلى عرض وتحليل أحدث اتجاهات الابتكار داخل الهيئات الحكومية المماثلة لتحقيق النتائج المرجوة.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ورئيس مجلس أمناء المعهد القومي للإدارة حرص الوزارة والجهات التابعة لإشرافها كافة على تنفيذ خطة الإصلاح الإداري والتي ترتكز على محور بناء القدرات كمحور أساسي لإتمام عملية الإصلاح الإداري بالشكل الأمثل، مضيفة أن هذا البرنامج التدريبي الذي عقده المعهد يُعد واحدًا من البرامج التدريبية الهامة في إطار سلسلة من البرامج التي تم عقدها.

كما أكدت الوزيرة، أن الحكومة تولي اهتمامًا كبيرًا بفكرة بناء القدرات والتي تسهم في إحداث نقلة نوعية بخلق جهاز إداري يقوم على الكفاءات، إلى جانب إسهامها بشكل واضح في تعزيز قدرات العاملين بالجهاز لتمكينهم من إدارة موارد الدولة شكل كفء وفعال.

وأوضحت "السعيد"، أن الهدف من البرنامج يركز على فكرة التخطيط الجيد ومنهجيته فضلًا عن كيفية الابتكار في ذلك المفهوم ما يحفز روح الإبداع والابتكار لدى المشاركين بالبرنامج لإظهار ما لديهم من أفكار إطار الإصلاح المرجو تطبيقه على الجهاز الإداري للدولة بتطبيق خطة الإصلاح الإداري.

من جانبها، قالت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة، إن البرنامج التدريبي جاء شاملًا للأهداف التي تم وضعه من أجلها فيما يخص التعريف بالمفهوم العام للتخطيط وكيفية الابتكار فيه، فضلًا عن التعريف بكيفية إدارة المنظمات ما يحقق مبدأ تعزيز كفاءة العاملين من ناحية وبناء قدراتهم وتأهيلهم للقيادة من ناحية أخرى، مؤكدة أن المعهد سيقوم في الفترة المقبلة بتقديم العديد من البرامج التي تأتي في السياق ذاته لتوطيد المعرفة المكتسبة فضلا عن تقديم المزيد من البرامج الأخرى والمتنوعة والتي تعمل على تحفيز روح الابتكار لدى العاملين.

يُذكر أن المعهد القومي للإدارة كان كرّم 75 متدربًا من القيادات العليا ببرنامج تدريب مهارات القيادة من وزارات التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والتنمية المحلية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلًا عن الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ومحافظة القاهرة وعدد من الجهات الإدارية وذلك في إطار استراتيجية التنمية المستدامة، رؤية مصر 2030 وما تتضمنه من محور الشفافية وكفاءة المؤسسات.