روسيا تطور جيلا جديدا من الأسلحة المضادة للغواصات

روسيا تطور جيلا جديدا من الأسلحة المضادة للغواصات

أعلن المدير العام لشركة تيخماش الدفاعية الروسية، فلاديمير ليبين، أنه يُجرى حاليا تطوير عينات جديدة من الأسلحة المضادة للغواصات في روسيا تتفوق بخصائصها على القنبلة الجوية "زاجون- 2 إي" المعدلة.
جاء ذلك في تصريحات خاصة أدلى بها ليبين لوكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية اليوم /الأربعاء/.

وصممت القنبلة الجوية المعدلة المضادة للغواصات "زاجون-2" لتدمير الغواصات، التي توجد على السطح، والمرئية والمغمورة (على عمق 600 متر)، والغواصات الراسية على الأرض في المناطق البحرية الضحلة والعميقة، ويصل نطاق الكشف المستهدف إلى 450 مترا.

وتمكن المطورون من زيادة فعالية التدمير لدى "زاجون- 2 إي" بالمقارنة مع القنبلة السابقة "زاجون-1" بحوالي ثلاث مرات، في الوقت نفسه، انخفضت تكلفة إنجاز المهمة القتالية بثلاثة أضعاف.