«المعهد الدنماركي المصري للحوار» يشارك بقمة موريس الثقافية 2018

«المعهد الدنماركي المصري للحوار» يشارك بقمة موريس الثقافية 2018

• المعهد يقيم معرضا للصور الفائزة في «ماراثون الصورة» للعام الجاري خلال فعاليات القمة

أعلن المعهد الدنماركي المصري للحوار، في بيان له اليوم، مشاركته، للمرة الأولى، في قمة موريس الثقافية التي تُقام لثلاثة أيام، بدءا من اليوم 23 أغسطس وحتى 25 من الشهر نفسه، بجزيرة موريس في الدنمارك.

تهدف مشاركة المعهد الدنماركي المصري للحوار إلى تعريف الجمهور الدنماركي بمشروعات وأنشطة المعهد المختلفة بالإضافة إلى تقديم عروض يومية لفنانين دنماركيين ومصريين.

ويقيم المعهد الدنماركي المصري للحوار، خلال مشاركته بقمة موريس الثقافية 2018، معرضا لمتحف المرأة في الشرق الأوسط، والذي يأخذنا في رحلة إلى حياة عدد من السيدات.

كما يقيم المعهد بالقمة، معرضا للصور الفائزة في ماراثون الصورة 2018 والذي أُقيم في كل من القاهرة ورام الله وكوبنهاجن، بالإضافة إلى عروض للأطفال وغيرها من الأنشطة.

ويُقدم المعهد الدنماركي المصري للحوار خلال أيام القمة أيضا فيلم "رجل الدولاب" للمخرج باسم يسري، والذي يعرض رحلة المخرج في غرب مدينة چيتلاند الدنماركية ورحلة بحثه في حياة رجل الدولاب، كريستين ڤانديت يورجسن؛ الذي عاش في دولابه على شاطئ أوسوند في الفترة من 1914 وحتى 1956.

يحاول باسم يسري خلال الفيلم خلق علاقة ما بين جغرافيا المكان والواقعية والتاريخ والخيال.