اجتماعات مكثفة بـ"الزراعة" لتسويق الذرة الصفراء من الفلاحين

اجتماعات مكثفة بـ"الزراعة" لتسويق الذرة الصفراء من الفلاحين ارشيفية

كتب عز النوبى

إضافة تعليق

تواصل  وزارة الزراعة  واستصلاح الاراضى، اجتماعاتها المكثفة مع الاتحاد العام لمنتجى الدواجن، والجمعيات التعاونية الزراعية، لتسويق محصول الذرة الصفراء "الذهب الأصفر"من الفلاحين، تطبيقا للزراعات التعاقدية على المحصول، تشجيعا لهم للتوسع فى المساحات المنزرعة، فى إطار توجهات الدولة نحو تضييق الفجوة بين الاستهلاك والإنتاج من الحبوب، والحد  من استيراد الذرة الصفراء، المكون الرئيسى لعلف الدواجن والإنتاج الحيوانى.

وأكد  تقرير لوزارة الزراعة، أن تطبيق نظام الزراعة التعاقدية على شراء محصول الذرة الصفراء، سيكون من أنجح النظم الزراعية التى تحقق استفادة حقيقية للفلاح، بالتنسيق مع الجمعيات التعاونية الزراعية، واتحاد منتجى الدواجن والشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية التابعة للبنك الزراعى المصرى، مشددًا على ضرورة تشجيع الفلاحين الأعوام المقبلة، على زراعة محصول الذرة، على حساب المساحات المنزرعة بالأرز.

وأضاف تقرير وزارة الزراعة، أن  تسويق محصول الذرة  الصفراء وتطبيق الزراعات التعاقدية، يساهم فى تقليل فاتورة استيرادها من الخارج، كذلك ترشيد استهلاك المياه المستخدمة فى الرى، لافتا الى إن تطبيق الزراعة التعاقدية على محصول الذرة هذا العام سيكون مؤشر هام لمدى نجاح التجربة، مما يمكن الحكومة من تقييمها بشكل جيد،وتلافى أية سلبيات، وذلك فى صالح الفلاحين، لافتًا إلى أن الحكومة حريصة على رفع العب عن المزارعين .

إضافة تعليق