رئيس فيتنام يلتقي السيسي.. وخبير: لدعم التعاون

رئيس فيتنام يلتقي السيسي.. وخبير: لدعم التعاون الصورة المتداولة

الأخبار المتعلقة

الرئيس يستقبل عضو المكتب السياسي بالحزب الشيوعي الفيتنامي

قبل زيارته القاهرة غدا.. 15 معلومة عن الرئيس الفيتنامي

الرئيس الفيتنامي يصل إلى أديس ابابا

بعد عام من دعوة السيسي.. رئيس فيتنام في القاهرة غدا

في أول زيارة رسمية لمصر منذ توليه حكم بلاده يصل الرئيس الفيتنامي، "تران داي كوانج"، اليوم، في زيارة تستغرق 4 أيام يلتقي خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي بعد غد الإثنين، لبحث سبل التعاون والعلاقات بين البلدين.

الزيارة الحالية سبقتها زيارة للرئيس السيسي في فيتنام سبتمبر من العام الماضي، وهي الأولى لرئيس مصري في فيتنام خلال تاريخ العلاقات بين البلدين، استقبله خلالها "تران داي كوانج" رئيس فيتنام.

بحثا الجانبان خلال زيارة الرئيس السيسي الأولى لفيتنام سبل تطوير وتعزيز العلاقات التاريخية التي تربط البلدين في مختلف المجالات، و شهدا خلالها التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات عدة.

وحسبما جاء في الموقع الرسمي للهيئة العامة للاستعلامات في يوليو عام 2009، كانت الزيارة الأولى من نوعها على مستوى تاريخ العلاقات بين البلدين، حيث قام رئيس الجمهورية الفيتنامي بزيارة إلى مصر التقى خلالها بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وذلك على هامش قمة عدم الانحياز.

السفير رخا حسن، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، قال إن زيارة الرئيس الفيتنامي الحالية تأتي كرد للزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس السيسي لفيتنام في عام 2017، وشهدت توقيع عدة اتفاقيات وفيتنام من شأنها الاهتمام بتقوية استثماراتها في مصر بخاصة محور قناة السويس التي يمر منه صادرتها.

وأضاف رخا حسن لـ"الوطن"، أن أهمية الزيارة تأتي في ضوء تعزيز التبادل التجاري بين البلدين، بخاصة وأن فيتنام حققت تقدم كبير في الصناعة نافست بها كبرى الدولة المتقدمة، وتحولت من دولة مدمرة بعد الحروب إلى دولة ذات اقتصاد قوي ويمكن لمصر الاستفادة من التجربة الفيتنامية في هذا المجال.

وأوضح عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية أنه على مستوى العلاقات السياسية بين البلدين، من المتوقع مناقشة العديد من الأزمات الواقعة في منطقة الشرق الأوسط وتأثيرها على الاستثمار والتجارة في المنطقة إلى جانب موقف فيتنام الداعم للقضية الفلسطينية وغيرها من الأزمات التي تهم البلدين.