القس يوئيل المقارى يتقدم باعتذار كتابى بعد تسجيله المسرب عن مقتل رئيس الدير

القس يوئيل المقارى يتقدم باعتذار كتابى بعد تسجيله المسرب عن مقتل رئيس الدير دير الأنبا مقار والبابا تواضروس والأنبا أبيفانيوس المقتول

سارة علام

إضافة تعليق

تقدم الراهب القس يوئيل المقارى الراهب بدير الأنبا مقار باعتذار خطى للجنة شئون الرهبنة بالمجمع المقدس للكنيسة القبطية وللبابا تواضروس الثانى بعد تداول تسجيل صوتى له على مواقع التواصل الاجتماعى يفند فيه أسباب الخلافات داخل الدير فى سياق الحديث عن مقتل الأنبا ابيفانيوس، ويرد على تصريحات للأنبا سرابيون مطران لوس أنجلوس بشأن القضية.

أرجع التسجيل ما وصفه بالانفلات الرهبانى للفترة التى تدخل فيها البابا شنودة للسيطرة على الدير فى أعقاب وفاة القمص متى المسكين.

يذكر إن الكنيسة القبطية منعت الرهبان من الظهور فى وسائل الإعلام. والقس يوئيل المقارى أحد تلاميذ القمص متى المسكين وله كتابات تصنف ضمن المدرسة الإصلاحية فى الكنيسة القبطية كان آخرها إباحته لحق المرأة فى تناول الأسرار المقدسة أثناء الحيض.

إضافة تعليق