عمال بناء مشروع سد النهضة يفاجئون الحكومة الإثيوبية بإجراء جديد

عمال بناء مشروع سد النهضة يفاجئون الحكومة الإثيوبية بإجراء جديد عمال بناء سد النهضة الاثيوبي

فاجأ عمال بناء سد النهضة الحكومة الإثيوبية بإجراء غير متوقع بتنظيم إضراب عام بدأ منذ الاثنين الماضى ومستمر حتى اليوم احتجاجا على تجاهل طلب زيادة رواتبهم وتحسين ظروفهم المعيشة.

ووفقا لتقرير نشرته وكالة الأنباء الإثيوبية، بث موظفو وعمال البناء في سد النهضة شكواهم إلى حكومة أديس أبابا عبر اتصال للتلفزيون الرسمي مؤكدين أنهم وضعوا بصماتهم في هذا المشروع القومي، ولكن المقاول لم يقدم لهم زيادة الرواتب مما أدى إلى عبء كبير في حياتهم.

وأكد مدير مشروع بناء سد النهضة الإثيوبي، إفريم ولد كيدان، أن عمال البناء كانوا قد أعلنوا إضرابا عاما خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وأضاف أفريم إن مباحثات تجرى لحل أزمة عمال البناء مع المقاولين ومع العمال، معربا عن أمله في أن يرجع العمال إلى عملهم بعد ظهر اليوم.

وأوردت وسائل الإعلام الإثيوبية ما قاله رئيس الوزراء، أبيي أحمد من إنه رصد تأخرا في تنفيذ الجوانب الكهروميكانيكية لسد النهضة من جانب هيئة المعادن والهندسة المتعاقد معها، مشيرا إلى أن شركة «ساليني» الإيطالية اتمت الجزء الخاص بها من المشروع في الوقت المحدد، وهي الآن تطالب بمبالغ ضخمة بسبب التأخير.

وكانت وسائل الإعلام العالمية قد نقلت عن أبيي قوله إن «مشروع سد النهضة الإثيوبي الكبير كان قد تم تخطيطه لبنائه في غضون 5 سنوات، إلا ان فشل إدارة المشروع أدى إلى تعطيله".