وزير التعليم العالى يطلق مشروع بنك الموهبة الرياضية لاكتشاف المواهب

وزير التعليم العالى يطلق مشروع بنك الموهبة الرياضية لاكتشاف المواهب الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى أثناء الاجتماع

وائل ربيعى

إضافة تعليق

أكد د. خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمى ورئيس مجلس إدارة الاتحاد الرياضى المصرى للجامعات، على أهمية برامج الأنشطة الرياضية بالجامعات المصرية لإعداد الشباب الجامعي وتأهيله، مشيراً إلى أن المجتمع فى حاجة إلى تخريج شباب متميز فى كافة المجالات، وأن دور الجامعات لا يجب أن يقتصر على العملية التعليمية بل يجب أن يمتد ليشمل إعداد الشباب المؤهل علميا وثقافيا ورياضيا.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الرياضى المصرى للجامعات ظهر اليوم السبت، بحضور د. أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، ود. صبحي حسانين نائب رئيس الاتحاد، ود. محمد لطيف الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، ود. صديق عبد السلام أمين مجلس الجامعات الخاصة والأهلية، ود. عادل عبد الغفار المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى للوزارة، ود. طايع عبد اللطيف مستشار الوزير للأنشطة الطلابية والمشرف على معهد إعداد القادة بحلوان، ود. هشام الجيوشي سكرتير عام الاتحاد، وذلك بمقر الوزارة.

ووجه الوزير التهنئة للدكتور هشام الجيوشي لتوليه منصب سكرتير عام الاتحاد، متمنيا له التوفيق والنجاح فى مهام عمله الجديد، كما وجه سيادته التهنئة للدكتور محمد لطيف عضو الاتحاد الرياضى للجامعات لتوليه منصب أمين عام المجلس الأعلى للجامعات.

وخلال الاجتماع أشار د. خالد عبد الغفار إلى تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال مؤتمر الشباب الذى عقد بجامعة القاهرة فى يوليو الماضى بأهمية تفعيل الأنشطة الرياضية داخل الجامعات المصرية فى بداية العام الجامعى 2018/2019، موضحا أن الفترة القادمة ستشهد تنظيما قويا وفعالا لدورى الجامعات والبطولات الرياضية الجامعية فى مختلف الألعاب الرياضية، مضيفا أن لدينا خطة شاملة لأنشطة الاتحاد الرياضى خلال العام الجامعى 2018/2019 سيتم تطبيقها خلال جدول زمنى محدد على مدار العام الدراسى بالكامل.

وأعلن الوزير عن إطلاق مشروع بنك الموهبة الرياضية برعاية وزارتى التعليم العالى والشباب والرياضة؛ لاكتشاف المواهب الرياضية فى مختلف الألعاب الرياضية ومن مختلف الأعمار، مؤكدا حرص الوزراة على تنمية القدرات والمواهب الرياضية، مشيرا إلى أن عملية اكتشاف المواهب من خلال هذا المشروع تتم عبر الدخول على الموقع الإلكترونى للمشروع وإرسال مقطع فيديو يبرز الموهبة الرياضية لكل شخص مع تسجيل بياناته للتواصل معه بعد ذلك لتوجيهه لمراكز الشباب بالمحافظات وفقا لمحل السكن، مشيرا إلى توفير لجان مركزية لبنك الموهبة داخل الجامعات ومراكز الشباب بمختلف المحافظات.

كما أوضح د. عبد الغفار  أن العام الجامعى 2018/2019 سيشهد تنظيم عدد من اللقاءات الرياضية بين طلاب الجامعات المصرية الحكومية والخاصة وطلاب الكليات العسكرية؛ بهدف دمج هؤلاء الطلاب مع بعضهم البعض، مشيرا إلى أن المباريات ستجرى على ملاعب الكليات العسكرية.

ووجه الوزير الاتحاد الرياضى بدور أكثر فاعلية خلال الفترة المقبلة، مشددا على أن يكون هناك خريطة زمنية لكل أنشطة الاتحاد الرياضى من بداية العام الدراسى حتى نهايته، وإذاعة هذه الأنشطة من خلال وسائل الإعلام المختلفة.

من جانبه، أكد د. أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة استعداد الوزارة لتسخير كافة إمكانياتها البشرية والمادية وما يتبعها من منشآت شبابية ورياضة من أجل إعداد طلاب الجامعات ثقافيًّا وفنيًّا ورياضيًّا، مشيرا إلى أن هناك تعاونا وتنسيقا كاملا بين وزارات التعليم العالى والتربية والتعليم والشباب والرياضة؛ بهدف اكتشاف المواهب الرياضية من خلال مشروع بنك الموهبة الرياضية.

وخلال الاجتماع استعرض د. هشام الجيوشى تقريرا حول إنجازات الاتحاد الرياضى للجامعات خلال الفترة الماضية، كما استعرض تقريرا حول خطة نشاط الاتحاد للعام الجامعى  2018- 2019.

إضافة تعليق