صور .. نجاح زراعة أغلى أصناف التمور فى العالم بالوادى الجديد

صور .. نجاح زراعة أغلى أصناف التمور فى العالم بالوادى الجديد التمور

الوادى الجديد – ماهر أبو نور

إضافة تعليق

نجح عدد من مزارعى مركز الداخلة بمحافظة الوادى الجديد فى زراعة أصناف غير تقليدية من اشجار النخيل المنتج لأغلى أنواع التمور فى العالم والتى تم استيرادها من المملكة العربية السعودية فى المرحلة الأولى، وبعدها تم زراعتها فى مركز الداخلة بنظام تقنية زراعة الأنسجة ، والتى حققت نجاحا كبيرا فى إنتاج فسائل نخيل عالية الجودة، وأهمها تمور البارحى والمجدول والبرتمودا والخضرى والسقعى، والتى نجحت زراعتها فى مدينة موط القرى التابعة لمركز الداخلة.

وقال الحاج محمود سعيد صاحب أكبر مزارع للنخيل بمركز الداخلة فى تصريح خاص لــ" اليوم السابع " أن موسم حصاد التمور أوشك على الانتهاء على مستوى كافة مراكز المحافظة، حيث أن الصنف الأكثر انتشارا على مستوى المحافظة هو التمر السيوى، والذى تزيد إنتاجيته عن 60 ألف طن بالإضافة لباقى الأصناف الغير منتشرة على المستوى المحلى، ومنها البلح المنتور، إلا أنه نجح فى إدخال عدد من الأصناف عالية الجودة، والتى تمتاز بارتفاع سعرها على مستوى العالم، وبعد تجربتها فى الوادى الجديد ونجاح زراعتها تم التوسع فى إنتاجها بكميات كبيرة .

وأضاف سعيد أن مراحل جنى التمور تتم فى مزرعته بتقنيات مختلفة وفقا لنوع التمور، حيث يتم الالتزام بالحفاظ على نقاء وجودة التمور التى يتم تخزينها فى ثلاجات بعد الفرز بمختلف مراحله، دون أن تصل الثمار إلى الأرض نهائيا، حيث أن حصاد النخيل يتم بنظام السلم الهيدروليكى الذى يحمل 4 عمال يقوموا بجمع التمور فى أدراج يتم حملها مباشرة إلى مقر الفرز على الطاولات والسيور .

وأكد سعيد على أن جنى التمور الرطبة والغير جافة بنظام الحامل الذى يصعد به العامل إلى رأس النخلة ويقوم بجنى الثمار الناضجة يدويا وهى طريقة بطيئة إلا أنها معروفة لدى كل أبناء المحافظة بقصد الحفاظ على التمور الناضجة لكونها ثمار رطبة وليست جافة ولا تتحمل السقوط من فوق النخلة .

وأشار سعيد إلى أنه يتم حاليا انشاء معمل متكامل لزراعة النخيل بتقنية الانسجة النباتية والذى بدأ فعليا بإنتاج فسيلة عالية الجودة يتم طرحها فى الاسواق للمزارعين بتكلفة مخفضة عن مثيلاتها من خارج المحافظة بنسبة تصل إلى 25% بجانب ضمان مصدرها ونقاء سلالتها وهى التى يتم استخدامها فى الزارع المعروفة بالمحافظة لانتاج أغلى أصناف التمور التى يتم تصديرها للخارج .

إضافة تعليق