اتحاد الصناعات يشارك فى تأهيل الفريق المصرى فى المسابقات الدولية للمهارات

اتحاد الصناعات يشارك فى تأهيل الفريق المصرى فى المسابقات الدولية للمهارات محمد السويدى رئيس اتحاد الصناعات - ارشيفية

كتبت – منى ضياء

إضافة تعليق

وجه المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، بأن يتولى اتحاد الصناعات المصرية من خلال وحدة الشراكات، الاشتراك فى المسابقة الإقليمية المقامة فى أبو ظبى فى نوفمبر 2018، لإعداد الفريق المصرى للاشتراك فى المسابقة الأفريقية للمهارات بالعاصمة الرواندية كيجالى فى شهر ديسمبر المقبل، الأمر الذى من شأنه تنمية الفريق المصرى واكتسابه للخبرة اللازمة التى يمكن أن تؤهله للاشتراك فى المسابقة العالمية التى ستقام فى مدينة كازان الروسية فى شهر أغسطس من العام القادم 2019، وإحراز مركزاً متقدماً فى هذه المسابقات.

وقال اتحاد الصناعات فى بيان له اليوم الاثنين، أن الاتحاد يبدأ بتبنى النابهين من طلاب الجامعات والمعاهد المختلفة وذلك لإفساح المجال لهم للمشاركة فى المسابقات الإقليمية والعالمية للمهارات كممثلين لجمهورية مصر العربية، مما يتيح زيادة قدراتهم العلمية وهذا من خلال وحدة الشراكات.

وصرح المهندس محمد زكى السويدى رئيس اتحاد الصناعات المصرية، أن المسابقة تهدف إلى رفع مستوى الاحتراف فى المهن التى يتطلبها سوق العمل ورفع مستوى الكوادر الفنية الوطنية فى الإبداع الفنى والمهنى لتحقيق مجتمع فنى ومنتج متقن، عن طريق تبادل المعلومات والخبرات وأفضل الممارسات التى تتعلق بالصناعة والتعليم الفنى والمهني، كما تهدف المسابقات إلى تحفيز الشباب وإعدادهم للعمل فى المجال التقنى والتكنولوجى لتحقيق مستقبل أفضل.

وشدد السويدى على أهمية نشر ثقافة اكتساب المهارات الفنية مما لها من آثار إيجابية على أداء مجتمع الأعمال المصري، وكذا تشجيع الشباب فى اقتحام مجالات العمل الفنى والكشف عن مهاراتهم باتاحة الفرصة لعرض قدراتهم ومهاراتهم وتشجيع المبدعين منهم، بالإضافة إلى تحسين النظرة المجتمعية للعمل الفنى مما سيؤدى إلى تشجيع الشباب على الانخراط فى العمل الفنى مع إتاحة فرص عمل للمبدعين منهم.

وجدير بالذكر أن مسابقة المهارات العالمية للتميز المهنى التى ستقام فى روسيا 2019 (WorldSkills Competition)  تقوم على تجميع الشباب الماهرين من أنحاء العالم للمنافسة على أكثر من 50 مهارة، وتُقام المسابقة كل عامين وهى أكبر حدث للتميز المهنى فى العالم والذى يعكس الصناعة العالمية، حيث إن أحد أهم أهداف المسابقة هو إبراز أهمية التعليم المهنى كأحد الأدوات الحقيقية للتحول الاجتماعى والاقتصادى بالإضافة إلى تزويد القادة فى الصناعة والحكومة والتعليم بفرصة لتبادل المعلومات وأفضل الممارسات فيما يتعلق بالصناعة والتعليم المهني، وتلهم الشباب فى سن مبكر تكريس أنفسهم للعمل المهنى والتقنى من أجل مستقبل أفضل.

إضافة تعليق