نائب الرئيس الأمريكى ينفى مشاركته فى نقاشات للإطاحة بترامب

نائب الرئيس الأمريكى ينفى مشاركته فى نقاشات للإطاحة بترامب مايك بنس

واشنطن(أ ش أ)

إضافة تعليق

نفى نائب الرئيس الأمريكى مايك بنس، أن يكون قد شارك فى أية نقاشات بشأن تفعيل التعديل الـ25 للدستور الأمريكى، فى محاولة للإطاحة بالرئيس دونالد ترامب.

وقال بنس، فى مقابلة تليفزيونية، تُذاع اليوم الأحد، مع شبكة "سى بى إس نيوز" الأمريكية، تعليقا على سؤال فى هذا الصدد: "كلا. مطلقا.. ولماذا سنفعل ذلك؟"، حسب ما نقل عنه الموقع الإلكترونى لمجلة "بوليتيكو" الأمريكية.

وتأتى تصريحات بنس ردا على ما جاء فى مقالة افتتاحية كتبها مسئول بارز فى الإدارة الأمريكية- لم تُكشف هويته- لصحيفة "نيويورك تايمز"، الخميس الماضى، قتل فيها " أن هناك جبهة داخل إدارة ترامب تعمل على "إحباط أجزاء من أجندته وميوله الأسوأ"، بالإضافة إلى "الحفاظ على المؤسسات الديمقراطية مع إحباط الدوافع الضالة لترامب"، موضحا أنه أحد أعضاء تلك الجبهة.

ويعطى الباب الرابع من التعديل الـ25 للدستور الأمريكى، والذى لم يسبق تفعيله حتى الآن، الحق لنائب الرئيس الأمريكى فى أن يصبح "القائم بأعمال الرئيس"، بعد أن يعتبر نائب الرئيس وغالبية الوزراء أن الرئيس "ليس قادرا على الاضطلاع بسلطات وواجبات منصبه".

وكان جارود اجين المتحدث باسم بنس قد نفى، الخميس الماضى، عقب نشر افتتاحية "نيويورك تايمز" أن يكون كاتبها هو نائب الرئيس، مشيرا إلى أن بنس "يضع اسمه على الافتتاحيات المشاركة التى يكتبها"، وهاجم الصحيفة لنشر افتتاحية "مغلوطة وغير منطقية وجبانة".

إضافة تعليق