صور..أهالى ضحايا الغسيل الكلوى يتجمعون بالمستشفى لانهاء تصاريح دفنهم

صور..أهالى ضحايا الغسيل الكلوى يتجمعون بالمستشفى لانهاء تصاريح دفنهم

الشرقية – فتحية الديب

إضافة تعليق

احتشد العشرات من أهالي ضحايا الغسيل الكلوي داخل مستشفى "ديرب نجم" المركزى، مطالبين بسرعة انهاء تصاريح الدفن.

ويقول أيمن سليمان، أحد المرضى إنه يتردد على المستشفى بصفة مستمرة للغسيل، وأنه حضر اليوم للتضامن مع الحالات، موضحا أنه سبق وأخبر مدير المستشفى بوجود إهمال وتقصير وأن الطبيبة أيضا أخبرت مدير المستشفى بوجود إهمال وتقصير وأن الفلاتر بحاجة لصيانة لتهالكها.

فيما قال محمود عبد العزيز محمد شقيق صبحي عبد الحي، أحد الضحايا أن مياه الغسيل كانت ملوثة وأنهم بعدما أخذوا الحالة للبيت حضرت الشرطة وأخذت الجثة وتم التحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة.

وردد عدد من الأهالي هتافات: "حسبنا الله ونعم الوكيل والمستشفى بها إهمال كبير"، بينما قالت سيدة إنها حضرت لعلاج نجلها من عضة كلب لكنها لم تجد أحدا.

وكان اللواء عبد الله خليفة، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بوفاة 3 من مرضي الغسيل الكلوي، بمستشفي ديرب نجم.

وتبين من التحريات الأولية، أن مكينات الغسيل الكلوي، كان يتم به صيانة أمس، فيما انتقل محافظ الشرقية ومدير الأمن إلي المستشفي.

وتوفي كل من: "فردوس عبدالله أحمد" ربة منزل، مُقيمة بقرية "منشأة صهبرة"، و"صبحي عبدالحي علي" مقيم بقرية "الصويني"، و"سلام محمد إبراهيم، من كفر "الحاج أحمد".

فيما أصيب 35 حالة، حصل اليوم السابع على أسماء 12 منهم، وهم: "حسن ابو الخير أحمد" 50 سنة، و"جمال أحمد مطاوع" 55 سنة، و"أحمد الشحات علي" 60 سنة، و"مصطفى ربيع أحمد" 32 سنة، و"بلبلة عبدالفتاح سالم" 60 سنة، و"مروة فتحي حماد" 30 سنة، و"محبوبة محمد السيد" 62 سنة، و"وليد سليم محمد" 33 سنة، و"جمال السيد سيد أحمد" 53 سنة، و"رانيا السيد محمد" 30 سنة، و"عبدالرؤوف عبدالعظيم"، و"هبة محمد طنطاوي".

إضافة تعليق