وفاة المفكر الكبير جلال أمين عن عمر 83 سنة

وفاة المفكر الكبير جلال أمين عن عمر 83 سنة جلال أمين

الأخبار المتعلقة

رئيس "اتحاد الكتاب" ينعى جلال أمين: نستعد لحفل تأبين تكريما لذكراه

وفاة المفكر الكبير جلال أمين عن عمر 83 سنة

جلال أمين: لم تغرنِ المناصب.. وأمي قالت لي "انت عاقل من صغرك"

رحل عن عالمنا، ظهر اليوم، المفكر الكبير جلال أمين، في منزله بمنطقة المعادي، عن عمر يناهز 83 عامًا.

وحاولت زوجة المفكر الكبير، إخفاء خبر وفاته لحين وصول ابنه الكبير من بيروت.

وكان جلال أمين في لندن لقضاء رحلة سنوية تستغرق شهرًا كل عام يقضيه مع أسرة زوجته الأجنبية، وعاد منذ أسبوعين وهو يعاني من الإرهاق الشديد ثم تفاقمت الحالة منذ أيام، وتدهورت صحته وفاضت روحه إلى بارئها ظهر اليوم في بيته، بعد أن أصر على عدم نقله إلى أى مستشفى وفضَّل أن يناظره الطبيب في بيته.

والراحل هو مفكر اقتصادي واجتماعي وله عشرات المؤلفات في هذا الصدد، تخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1955، وحصل على الماجستير والدكتوراه من جامعة لندن، وشغل منصب أستاذ الاقتصاد بكلية الحقوق بجامعة عين شمس من 1965 إلى 1974، وعمل مستشارا اقتصاديا للصندوق الكويتي للتنمية من 1974 إلى 1978 كما عمل أستاذا زائرا للاقتصاد في جامعة كاليفورنيا من 1978 إلى 1979 وأستاذا للاقتصاد بالجامعة الأمريكية بالقاهرة من 1979 وحتى قبل وفاته.

من أشهر كتبه كتاب "ماذا حدث للمصريين؟" الذي يشرح التغير الاجتماعي والثقافي في حياة المصريين خلال الفترة من 1945 إلى 1995 أي خلال نصف قرن من الزمان ويعزي هذا التغير الملحوظ إلى ظاهرة الحراك الاجتماعي، ووالده هو الكاتب أحمد أمين.